صحيفة لبنانية : "مؤشرات فارقة" في الوساطة العمانية لإنهاء حرب اليمن

ديبريفر
2023-01-08 | منذ 4 أسبوع

بيروت (ديبريفر) كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، عن بعض ما جاء في جولة الوساطة الأخيرة التي تقودها سلطنة عمان، بين أطراف الحرب في اليمن، لمحاولة إنهاء الصراع المستمر منذ نحو ثماني سنوات.
وقالت الصحيفة المقربة من حزب الله اللبناني، إن الجولة الأخيرة من الوساطة حملت "مؤشرات فارقة" عن كل ما سبقها، لافتة إلى أن السعوديين لا مشكلة لديهم في بقاء الحوثيين في وضع السيطرة باليمن، مقابل ضمانات أمنية للمملكة بعدم التعرض لها.
وأشارت إلى أنه إذا قبل الحوثيون عرض الرياض مقابل الخروج السعودي من اليمن، فإن هنالك عقبة وحيدة، وهي الولايات المتحدة وإدارة بايدن التي تتطلع إلى استمرار الوضع القائم حاليا، وهو ما يجب على ابن سلمان إيجاد علاج له، حسب قولها.
وذكرت الصحيفة أن جولة الوساطة الأخيرة تخللتها رسائل يمنية "شديدة اللهجة" من الحوثيين حملها زعيم الجماعة بنفسه إلى المعنيين، إلى جانب وضع القوى العسكرية في إطار الجهوزية الكاملة.
ولفتت إلى أن رئيس المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم)، مهدي المشاط، زار جبهات القتال بنفسه، مع تعمد إشهار بعض التحركات العسكرية.
وأفادت الصحيفة، بأن فحوى الرسائل التي تم إيصالها هو إما إيجاد حل حقيقي وجدي للملفات الإنسانية، أو عودة الحرب، لكن هذه المرة بقواعد جديدة.
وحسب الصحيفة فقد أبدت الرياض مرونة كبيرة خلال المفاوضات، وهي لا تتطلع الآن إلى أكثر من ضمانات مستقبلية بعدم المساس بها، بعد أن أيقنت أنها عاجزة عن وضع اليمن تحت وصايتها على حد تعبيرها.
وأعلن الحوثيون الشهر الماضي، عن وصول وفد عماني إلى صنعاء التي يسيطرون عليها منذ عام 2014، للتباحث مع قادة الجماعة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة وكبير مفاوضيها، محمد عبدالسلام، إن زيارة الوفد العماني إلى صنعاء  جاءت في إطار نقل الأفكار والمقترحات التي حملتها المباحثات مع الجانب السعودي والأطراف الدولية إلى قيادة جماعته في ما يتصل بحلحلة الوضع.
وأشار عبدالسلام، إلى أنه تم إجراء العديد من اللقاءات مع المجتمع الدولي والجانب السعودي والأمم المتحدة في مسقط منذ انتهاء الهدنة.
وأضاف "كنا مرنين في الدخول إلى هدنة مستدامة أو طويلة يتم فيها صرف المرتبات لجميع موظفي الدولة من إيرادات النفط والغاز وفقا لميزانية العام 2014م، والدخول في نقاشات أوسع تؤدي لوقف الحرب، وإنهاء الحصار، وخروج القوات الأجنبية من اليمن، والتهيئة لحوار سياسي بين اليمنيين وصولا إلى حل دائم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet