العفو الدولية تقول إن أثر الدمار باليمن سيبقى لأجيال

جنيف (ديبريفر)
2020-06-20 | منذ 1 شهر

أطفال اليمن أشد الفئات المتضررة من النزاع

قالت منظمة العفو الدولية، يوم الجمعة، إن أثر الدمار الذي سببه النزاع في اليمن سيبقى لأجيال قادمة، مشيرة إلى شطب الأمم المتحدة اسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن من القائمة السوداء التي تضم منتهكي حقوق الأطفال.
وقالت المنظمة، في تغريدة على "تويتر"، ‏إن "الدمار الهائل الناجم عن النزاع في ‎اليمن سيبقى أثره لأجيال قادمة".
وأضافت: "وشطب الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) التحالف بقيادة ‎السعودية من لائحة قتل وتشويه الأطفال، علماً أنه قتل وشوه 222 طفلاً في اليمن عام 2019".
وأرفقت العفو الدولية تغريدتها بما وصفته "مشهد مؤثر لطفل يمني، يقبّل صور أشقائه الموتى".
والإثنين، أصدرت الأمم المتحدة تقريرها السنوي بشأن الانتهاكات ضد الأطفال والصراعات المسلحة لعام 2019، وقد رفعت اسم التحالف والسعودية من القائمة.
وبرر غوتيريش الأمر، بأن التحالف طبق مجموعة إجراءات بهدف حماية الأطفال خلال تنفيذ عملياته العسكرية في اليمن.
وانتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الإثنين، عدم إدراج "التحالف العربي" في قائمة منتهكي حقوق الأطفال، رغم "الانتهاكات الجسيمة المستمرة ضد أطفال اليمن".
ولم تدرج الأمم المتحدة، في يونيو 2016، التحالف العربي بقيادة السعودية في "قائمة العار" بتقريرها السنوي عن الأطفال والصراعات المسلحة لعام 2015، بعد أن هددت الرياض بسحب كل مساهمتها المالية في المنظمة الدولية.
وفي التقارير السنوية التالية وضع الأمين العام السعودية في قائمة جديدة مرفقة بـ"قائمة العار" أسماها "قائمة الدول التي اتخذت إجراءات لمواجهة انتهاكات حقوق الطفل في الصراعات المسلحة" وفي التقرير الصادر الإثنين لم يدرج السعودية قائدة التحالف في تلك القائمة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet