ترحيل قسري لأبناء شمال اليمن من أرخبيل سقطرى

سقطرى (ديبريفر)
2020-06-21 | منذ 2 أسبوع

موالون للمجلس الانتقالي الجنوبي أمام مقر السلطة المحلية في سقطرى يوم السبت.jpg

رحّلت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في اليمن، اليوم الأحد، قسرياً العشرات من أبناء المحافظات الشمالية من محافظة أرخبيل سقطرى جنوب شرق البلاد، وذلك عقب إعلانه الإدارة الذاتية على المحافظة التي أحكم سيطرته عليها يوم السبت.
وقال مصدر حكومي مطلع، فضل عدم ذكر اسمه، إن "مليشيا المجلس الانتقالي، رحلت العشرات من أبناء المحافظات الشمالية المتواجدين في الجزيرة، معظمهم يعمل في القطاع الخاص"، وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.
وأوضح أن عملية الترحيل جرت عبر قوارب بحرية صغيرة، دون تحديد وجهتها.
فيما قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إنه تم ترحيل أبناء المحافظات الشمالية إلى محافظة المهرة.
ولم يصدر أي تعقيب من المجلس الانتقالي، ولا الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، حول عمليات الترحيل.
ومساء السبت نفذت قوات الانتقالي الجنوبي حملة اعتقالات ضد ضباط وقيادات أمنية ومحلية تابعة للحكومة "الشرعية" ومن بينهم قائد معسكر القوات الجوية العقيد عبدالرحمن الزافني الذي تم اعتقاله من داخل منزله.
وقالت الحكومة اليمنية في بيان، السبت إن "مليشيا المجلس الانتقالي، نفذت انقلابا مكتمل الأركان في محافظة سقطرى، قوّض مؤسسات الدولة في المحافظة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق