الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي يوافقان على وقف إطلاق النار بدعوة من التحالف

الرياض (ديبريفر)
2020-06-22 | منذ 2 أسبوع

المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، استجابة الحكومة اليمنية ـ المعترف بها دوليا-  والمجلس الانتقالي "المدعوم اماراتيا"، لطلب وقف إطلاق النار الشامل، وعقد اجتماع بالمملكة لتنفيذ اتفاق الرياض.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي: "في ضوء التطورات الأخيرة في جزيرة سقطرى ومحافظة أبين يرحب التحالف باستجابة كل من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لطلبه بوقف اطلاق النار الشامل ووقف التصعيد وعقد اجتماع في السعودية للمضي قدماً في تنفيذ اتفاق الرياض، و عودة اللجان والفرق السياسية والعسكرية للعمل على تنفيذه وبشكل عاجل".

ودعا المتحدث باسم التحالف كافة الاطراف لإعلاء المصلحة الوطنية لليمن، ووقف إراقة الدماء، وذلك من خلال الالتزام باتفاق الرياض و إعادة الاوضاع إلى طبيعتها في جزيرة سقطرى، ووقف إطلاق النار في أبين .

واضاف المالكي، أن التحالف يرفض اي ممارسات تضر بالامن والاستقرار وتخالف اتفاق الرياض في اي من المناطق المحررة، مؤكداً على أن التحالف يقف دائما الى جانب اليمن وشعبه الشقيق ومستمر في جهوده لتوحيد صفوف الشعب اليمني .

وأوضح، أن قيادة القوات المشتركة ستقوم بنشر مراقبين على الأرض في ابين لمراقبة وقف إطلاق النار الشامل وفصل القوات .

ووجه التحالف دعوة لكافة المكونات والقوى السياسية والاجتماعية والاعلامية اليمنية لدعم استجابة الاطراف، والعمل بشكل جاد لتنفيذ اتفاق الرياض.

من جانبه، رحب المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي نزار هيثم بدعوة التحالف العربي لوقف إطلاق النار في محافظة أبين، وكذا وقف التصعيد في بقية محافظات الجنوب.

وأكد هيثم موقف المجلس الدائم منذ البداية تجاه أهمية اتفاق الرياض، وضرورة العودة الفورية لتنفيذه، مثمنا دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في دعم السلام والاستقرار في الجنوب واليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet