الحوثيون: السعودية رأس حربة التحالف وسنستمر في استهداف عمقها العسكري والسياسي

صنعاء (ديبريفر)
2020-07-02 | منذ 1 شهر

العميد يحيى سريع

أكدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء اليوم الخميس، استمرارها في استهداف العمق السعودي بمؤسساته العسكرية والسياسية التي تمثل رأس حربة التحالف العربي المساند للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وأن لغة التهديد والوعيد لن تجدي معها.

وقال المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثيين، يحيى سريع، في بيان نشره على حسابه في "تويتر" :إن قوات جماعته تحرص على أن تكون أهدافها بعيدة عن أي إضرار بالشعب السعودي الذي وصفه بالمظلوم، مضيفاً" وما عملية توازن الردع الرابعة إلا خير دليل على ذلك، حيث تم استهداف مقار أمنية وعسكرية حساسة".

ولفت سريع إلى أن "مصادر استخباراتية خاصة أكدت أن عملية توزان الردع الرابعة كانت دقيقة وأصابت أهدافها بدقة عالية وأصابت السعودية وأمريكا بالإرباك وكانت مؤلمة جداً بالنسبة لهم".

ويأتي بيان المتحدث العسكري للحوثيين عقب هجمات جوية كثيفة نفذها طيران التحالف العربي بقيادة السعودية يوم أمس الأربعاء واليوم الخميس على العاصمة اليمنية صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

واتهم المتحدث العسكري للحوثيين أمريكا بالوقوف "خلف العدوان وخلف استمراره"، مشيراً إلى أن جماعته لم تستخدم " حتى اللحظة كل ما لديها من قوة ومن أوراق وإمكانيات وقدرات، وعلى العدو أن يدرك ذلك".

وقال سريع أن "لغة التهديد والوعيد لن تجدي نفعاً مع الشعب اليمني، ولو كانت لغة التهديد مجدية لما استمر العدوان حتى اللحظة"، داعيا التحالف إلى إدراك أن "أمامه خيار واحد فقط، يتمثل في خيار وقف العدوان ورفع الحصار".

وفي حين اعتبر سريع إن "الحصار من الأعمال
العسكرية العدائية" أكد إن "الشعب اليمني لن يموت جوعاً" وتوعد التحالف بخيارات لن يتم الكشف عنها إلا في الوقت المناسب.

وأشار سريع إلى أن المرحلة المقبلة يحددها التحالف نفسه، وأن جماعته في موقع الدفاع عن اليمن ولن تستطيع أي قوة على الأرض انتزاع هذا الحق منها، مضيفاً إن "استمرار العدوان والحصار يعني استمرارنا في الرد المشروع والفعل لدينا يسبق القول".

المتحدث العسكري للحوثيين قال إن "التهديد ببتر الأيدي وممارسة العدوان والاغتيال وارتكاب المجازر أكبر دليل متجدد على أن ما يتعرض له اليمن عدوان وأن الرد بكل الوسائل المتاحة هو أقل ما يمكن أن تقوم به جماعته".

وفي وقت سابق اليوم الخميس، هدد التحالف العربي "بقطع الأيدي التي تحاول استهداف مناطق في المملكة" وذلك رداً على تهديدات جماعة الحوثيين يوم أمس الأربعاء بتنفيذ أقسى العمليات رداً على الغارات التي شنها طيران التحالف على صنعاء.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف، تركي المالكي، في مؤتمر صحفي "بدأنا عملية نوعية للرد على إطلاق الحوثيين صواريخ وطائرات مسيرة تجاه المملكة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet