السفير البريطاني لدى اليمن قلق من الهجمات الصاروخية والجوية التي تستهدف المدنيين في اليمن

ديبريفر
2020-07-17 | منذ 3 أسبوع

السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون

الرياض (ديبريفر) - أعرب السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، مساء الخميس، عن قلقه من هجمات طيران التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بقيادة السعودية، على ثلاث محافظات شمالي اليمن وراح ضحيتها مدنيين بينهم أطفال ونساء.

وقال آرون على حسابه في "تويتر":"اشعر بقلق بالغ إزاء تقارير وصلتنا عن وقوع خسائر من المدنيين جراء الهجمات الصاروخية والجوية في مأرب والجوف وحجة".

ورحب آرون بالقرار السعودي بـ"التحقيق في حوادث الجوف وحجة"، مؤكداً دعم بريطانيا لجهود الأمم المتحدة لإنهاء هذا الصراع"، مضيفا" وفي هذه الأثناء يجب على جميع الأطراف تجنب وقوع خسائر بين المدنيين".

وتسببت غارة شنها التحالف العربي، الاربعاء، على مدينة الحزم في محافظة الجوف في مقتل نحو 31 مدنياً، معظمهم من النساء والأطفال .

ووفقاً لتقارير ميدانية صادرة عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، أدت غارات التحالف في 15 يوليو قتلت 11 مدني على الأقل بينهم عدة أطفال ونساء، وجرحت ما لا يقل عن 5 أطفال وامرأة في منطقة المزاريق شرقي مدينة الحزم في محافظة الجوف شمالي اليمن.

ويوم الأربعاء أعلنت جماعة الحوثيين مقتل وإصابة 31 مدنياً على الأقل أغلبهم نساء وأطفال، بغارة للتحالف على منزل أحد المواطنين في منطقة المساعفة شرق مديرية الحزم بمحافظة الجوف.

ومساء الأحد الفائت، أعلنت الجماعة مقتل 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال، بغارة للتحالف على منزل في مديرية وشحة في محافظة حجة المحاددة للمملكة .

وأقر التحالف العربي بقيادة السعودية على لسان المتحدث باسم قواته تركي المالكي باحتمالية وجود "حادث عرضي في استهداف مدنيين بينهم نساء وأطفال في مدينة حجة شمال اليمن".

والخميس، دعا المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، إلى  "التحقيق الشفاف والشامل في الغارة الجوية للتحالف، التي استهدفت مدنيين في محافظة الجوف شمال البلاد".

وقال غريفيث في تغريده على حسابه في "تويتر":"نستهجن الضربة الجوية التي استهدفت محافظة ‎الجوف بالأمس ووقع ضحيتها عدة مدنيين منهم أطفال طبقًا للتقارير الأولية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet