اليمن.. البعثة الأممية تبدى قلقها إزاء تصاعد المعارك في الحديدة

ديبريفر
2020-08-18 | منذ 2 شهر

رئيس فريق البعثة الأممية أبهيجيت جوها يقول أن الغارات الجوية على مصنع للزيت في الحديدة  مثير للقلق

الحديدة (ديبريفر) - أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في اليمن، اليوم الثلاثاء، عن قلقها من تصاعد العنف في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وقال رئيس فريق البعثة الأممية، أبهيجيت جوها، في بيان، إن "التصعيد الأخير للعنف في محافظة الحديدة التي تستمر فيها الاشتباكات المسلحة والغارات الجوية يومياً يثير قلقه".

ووفقاً للبيان، "كانت الضربات الجوية التي أصابت وأضرمت النار في مخزن الوقود بمصنع للزيوت في منطقة العرج الواقعة بين مدينة الحديدة وميناء الصليف يوم الأحد الماضي، أكثر ما أقلق رئيس البعثة الأممية جوها".

المسؤول الأممي حث أطراف الصراع في الحديدة على مراعات سلامة الشعب اليمني وعدم استهداف المنشآت المدنية، داعياً تلك لأطراف إلى إبداء التزامهم باتفاق ستوكهولم الخاص بوقف النار في الحديدة.

وكانت جماعة الحوثيين، اتهمت يوم الأحد الماضي، طيران التحالف العربي بشن 5 غارات جوية على خزانات للوقود تابعة لمصنع للزيوت في مديرية باجل شمالي شرقي الحديدة، معتبرة الغارات "خرقاً فاضحاً لاتفاق السويد".

ورغم توقيع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين لاتفاق ستوكهولم في الـ 13 من ديسمبر 2018 وتحت رعاية أممية، إلا أن الاتفاق الذي تضمن وقف العمليات العسكرية وإعادة انتشار القوات بالمدينة وموانئها الثلاثة لم ينفذ عملياً، ولم يتم الالتزام به واحترامه من قبل الأطراف الموقعة عليه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet