الانتقالي الجنوبي يتهم الحكومة اليمنية بالتصعيد ويدعو إلى تدخل سعودي

ديبريفر
2020-08-25 | منذ 2 شهر

تظاهرة حاشدة الإثنين لأنصار الائتلاف الوطني الجنوبي في مدينة سيؤون  (ديبريفر)

حضرموت (ديبريفر) - اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بالتصعيد ومحاولة تعطيل تنفيذ اتفاق الرياض، من خلال تنفيذ اعتقالات وتنظيم تظاهرة مناوئة له في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وقال المجلس في بيان مساء الإثنين، إنه "يتابع بقلق كبير أعمال القمع والإرهاب التي يقوم بها ما يسمى بالائتلاف الوطني الجنوبي أحد المكونات المفرخة من جماعة الإخوان في مدينة سيئون من خلال تسخير قوات الجيش اليمني التي تحتل المدينة لقمع واعتقال شباب الجنوب الرافض والمتصدي لكل مخططات الاحتلال ومعاونيه"، حد تعبير البيان.

وأضاف "أن فشل ما يسمى بالائتلاف الوطني المدعوم من سلطة الإخوان (حزب الإصلاح ثاني أكبر الأحزاب في اليمن) وقوات الاحتلال في تزييف الإرادة الجنوبية عبر حشد القوات للتظاهر بالزي المدني لتأييده، وجلب عشرات الحافلات من المؤيدين من خارج الأراضي الجنوبية، يؤكد فشل كل مشاريع الالتفاف على قضية شعبنا ومطالبه في الحرية والاستقلال".

واعتبر المجلس الانتقالي أن "هذه الخطوات التصعيدية غير المبررة أكان في سيئون أو شقرة في محافظة أبين، محاولات لتعطيل تنفيذ اتفاق الرياض الموقع مع الحكومة اليمنية برعاية السعودية".

ودعا المجلس السعودية إلى "تحمل مسؤولياتها في ضرورة وقف هذه المحاولات سيما وأن من يقف خلفها جهات معلومة وعلى مقربة قوية من مراكز صنع القرار في الحكومة اليمنية".

وشهدت مدينة سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت، في وقت سابق مساء الإثنين، تظاهرة دعا إليها الائتلاف الوطني الجنوبي دعماً للرئيس عبدربه منصور هادي، والدولة الاتحادية والحكومة اليمنية الشرعية والمعترف بها دولياً ورافقتها وسبقتها أعمال عنف وشغب وقطع الشوارع من قبل موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي لإفشال التظاهرة .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet