محافظ عدن يصل إلى المدينة رغم اعلان الانتقالي تعليق المفاوضات

ديبريفر
2020-08-27 | منذ 2 شهر

أحمد حامد لملمس

عدن (ديبريفر) - أفادت مصادر يمنية، بوصول أحمد حامد لملمس المُعين حديثاً محافظاً لمحافظة عدن جنوبي اليمن، إلى المدينة، وفقاً لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، رغم إعلانه تعليق مشاركته في المفاوضات الجارية بشأن تنفيذ الاتفاق.
وقالت المصادر إن لملمس وصل إلى مطار عدن على متن طائرة سعودية خاصة قادماً من الرياض.
وفي 29 يوليو الماضي أعلنت السعودية آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، تضمنت إعلان المجلس الانتقالي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف دولة رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي.
كما تضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي... وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.
وعقب ذلك أعلن المجلس الانتقالي تخليه عن إعلان الإدارة الذاتية، و كلف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، معين عبدالملك بتشكيل حكومة جديدة، مع استمرار الحكومة الحالية في مهام تصريف الأعمال، كما كلف القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد حامد لملس محافظاً للعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، والعميد محمد الحامدي مديراً عاماً لشرطة عدن، وذلك تنفيذاً لاتفاق الرياض.
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، أعلن مساء الثلاثاء تعليق مشاركته في المشاورات الجارية مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بشأن تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض وتشكيل حكومة ائتلافية.
ووجه المجلس رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية بصفتها الراعي لاتفاق الرياض ضمّنها الأسباب التي جعلته يعلق مشاركته في المشاورات.
 ويوم الأربعاء قال مصدر حكومي، إن لجنة سعودية بدأت تحركات جديدة ، لاحتواء التعثر الجديد في تنفيذ اتفاق الرياض حيث عقدت اجتماعاً مع رئيس مجلس النواب اليمني (البرلمان) سلطان البركاني، وهيئة مستشاري الرئيس عبدربه منصور هادي، وممثلي الانتقالي الجنوبي للوقوف على آخر تطورات اتفاق الرياض، ومناقشة الأسباب التي ساقها المجلس الانتقالي لتعليق المشاورات، بحسب صحيفة "العربي الجديد".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet