الحوثيون : أربعة ملايين نازح يعيشون أوضاعاً إنسانية كارثية

ديبريفر
2020-10-09 | منذ 2 أسبوع

تسببت الحرب الدائرة في اليمن في نزوح 4 ملايين شخص

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الجمعة، إن عدد النازحين في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي اليمن، بلغ أكثر من 4 ملايين نازح يعيشون أوضاعاً إنسانية كارثية.
وذكر تقرير صادر عن المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية التابع للحوثيين، أن "عدد الأسر النازحة بلغ 606 الآف أسرة، بواقع 4 ملايين و168 ألفا في 15 محافظة يمنية حتى أواخر أغسطس الماضي".
وأوضح أن "مئات آلاف النازحين يعيشون وضعاً إنسانياً كارثياً، جراء النزاع الدائر في البلاد منذ أكثر من 5 سنوات"، بحسب موقع "أنصار الله" الإلكتروني الناطق باسم الجماعة.
وحسب التقرير فإن أثر من مليوني نازح لا يحصلون على مساعدات حتى الآن، رغم المطالبة المستمرة للمنظمات.
واتهم التقرير منظمات الأمم المتحدة بتعمد عدم إيجاد مشاريع مستدامة أو مساعدات مدرة للدخل تساعد النازحين على العيش الكريم عوضاً عن المساعدات الضئيلة التي لا تلبي حتى أدنى احتياجاتهم، حد تعبيره.
وأضاف أن "الأزمة الإنسانية زادت سوءاً في ظل إعلان المنظمات الأممية تقليص المساعدات وإغلاق المشاريع في الوقت الذي تفتقد فيه المخيمات أبسط المقومات مع توقف المساعدات من الغذاء والدواء وانتشار الأمراض".
وفي سبتمبر الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، إغلاق 15 برنامجا للمساعدات الإنسانية في اليمن، جراء نقص التمويل.
وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، في بيان آنذاك، إنه "تم إغلاق 15 من أصل 45 برنامجا إنسانيا رئيسيا للأمم المتحدة في اليمن، فيما قد يلقى 30 برنامجا نفس المصير خلال أسابيع مقبلة ما لم يتم تلقي تمويل إضافي".
ومنذ أشهر، تشكو وكالات الأمم المتحدة من نقص حاد في تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، وتطالب المانحين بالتدخل العاجل لإغاثة ملايين السكان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet