اليمن.. الرئيس يوجه برعاية صحية للأسرى والحكومة تؤكد الإفراج عن 5 صحفيين وتطالب بتحقيق دولي

ديبريفر
2020-10-15 | منذ 1 أسبوع

أسرى الحكومة الشرعية المفرج عنهم من قبل جماعة الحوثي

الرياض (ديبريفر) - وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء الخميس، حكومة تصريف الأعمال وكافة الجهات المعنية، بتقديم خدمات الرعاية الصحية والنفسية، للأسرى الذين تم الإفراج عنهم ضمن عملية تبادل رعتها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ووصلت الخميس إلى مطار سيئون الدولي بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، الدفعة الأولى من الأسرى والمعتقلين لدى جماعة أنصار الله(الحوثيين)، وفقاً لاتفاق تبادل الأسرى الذي وقعت عليه الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين نهاية سبتمبر الماضي في جنيف.

وأُفرجت جماعة الحوثيين عن 221 أسير ومعتقل موالٍ للحكومة الشرعية، بينهم 15 سعودي، و4 سودانيين، مقابل 470 أسير من جماعة الحوثيين، ومن المقرر أن يتم الإفراج عن بقية الأسرى يوم الجمعة.

وبموجب الاتفاق، سيتم الإفراج في المرحلة الأولى من الاتفاق عن 1081 أسير، 681 من جماعة الحوثيين التي بدورها ستفرج عن 400 من الأسرى والمعتقلين في سجونها.

إلى ذلك، طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بإجراء تحقيق فوري للاطلاع على الحالة الصحية للأسرى والمعتقلين الموالين الذين أطلق سراحهم مؤخراً.

و"تشير المعلومات الأولية أن عشرات الأسرى والمعتقلين أصيبوا بإعاقات نفسية وبدنية وتردٍ كبير في أوضاعهم الصحية جراء عمليات التعذيب الوحشي التي تعرضوا لها في معتقلات الحوثيين، غير القانونية" وفق ما ذكر معمر الإرياني وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال اليمنية.

ودعا الإرياني لإجراء تحقيق عاجل وشفاف في ما زعم أنها "جرائم تصفية عدد من الأسرى في معتقلات الحوثي بعد ابرام الاتفاق الأخير للتبادل في سويسرا، والذين فارقوا الحياة تحت وطأة التعذيب النفسي والجسدي واقتلعت أجزاء من اجسادهم، وتم التمثيل بجثثهم بطريقة وحشية ومنهم الاسيرين محمد الصباري وعزام صيفان".

وفي وقت لاحق، مساء الخميس، أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني عبر حسابه في "تويتر"،الإفراج عن خمسة صحفيين يمنيين كانوا معتقلين لدى جماعة الحوثيين في صنعاء.

ووصل الصحفيون الخمسة وهم "هشام طرموم، هشام اليوسفي، هيثم الشهاب، عصام بلغيث، حسن عناب" إلى مطار سيئون مساء الخميس، على متن طائرة للصليب الأحمر الدولي.

وقال الإرياني إن الإفراج عن الصحفيين جاء بعد أكثر من خمسة سنوات على اعتقالهم، تعرضوا خلالها لأبشع صنوف التعذيب النفسي والجسدي" حد قوله.

وجدد الإرياني التزام الحكومة الشرعية الكامل بمواصلة الجهود حتى يتم اطلاق باقي المعتقلين في سجون الحوثيين من الإعلاميين والصحفيين والناشطين".

وحمل الإرياني جماعة الحوثيين مسؤولية حياة وسلامة الصحفيين الذين كانت الجماعة قد حكمت عليهم بالإعدام، وهم عبدالخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet