اليمن.. رابطة حقوقية تتهم الحوثيين بالاعتداء على سجينات في صنعاء

ديبريفر
2020-10-20 | منذ 1 شهر

السجن المركزي - صنعاء

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت رابطة حقوقية يمنية غير حكومية، اليوم الثلاثاء، جماعة الحوثيين (أنصار الله)، بالاعتداء على سجينات في السجن المركزي بالعاصمة صنعاء.
وقالت رابطة أمهات المختطفين، في بيان، إنها "تلقت بلاغاً يفيد بتعرض ثلاث محتجزات في السجن المركزي بصنعاء للاعتداء بالضرب المبرح من قبل مدير السجن وعدد من العساكر بدون مبرر واحتجازهن في زنازين مغلقة لمدة ثلاثة أسابيع ومنعهن من التواصل مع ذويهن".
وأشارت إلى أن من بين المعنفات أسماء العميسي المحتجزة منذ العام 2016 .
وكانت محكمة خاضعة للحوثيين أصدرت في 30 يناير 2018، حكماً بإعدام أسماء، بتهمة "تشكيل شبكة تجسس" لصالح إحدى دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، ليتم استئناف الحكم ومعاقبتها بالسجن مدة 15 عاماً.
ودعت الرابطة في بيانها، اليوم، إلى "محاسبة المعتدين على السجينات" وطالبت بـ "العدالة ورفض أي ممارسات خارج إطار القانون وتحسين ظروف احتجاز النساء السجينات ورفع الظلم عن المرأة اليمنية وفقاً للقانون اليمني والقوانين الدولية وضمان الحقوق والحريات في جو يسود الأمان للمرأة محلياً وعالمياً".
ومساء الأحد، طالبت رابطة أمهات المختطفين بعدم الزج بملف النساء المختطفات والمعتقلات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة بين أطراف الصراع اليمنية.
قالت الرابطة في بيان، إن "من حق النساء المختطفات والمعتقلات نيل حريتهن الكاملة دون شرط أو قيد، فالحرية حق مكفول لهن في الدساتير والقوانين الدولية والقرارات الأممية، وخاصة القرار 1325".
واعتبرت أن "الزج بالمختطفات والمعتقلات في صفقات تبادل الأسرى، شرعنة لجعل النساء رهائن، ويطيل من مدة اختطافهن واعتقالهن، فتصبح حريتهن مرهونة بالتجاذبات السياسية والمقايضات العسكرية"، مضيفة" وهذا أمر نرفضه تماماً".
وأشارت الرابطة إلى إطلاق جماعة الحوثيين "سراح 157 امرأة في أوقات سابقة، بعد أن تم احتجازهن بسبب انتمائهن السياسي وآرائهن المختلفة".
وفي يناير 2019 كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، في تقرير لها عن حالات تعذيب صادمة تنفذها جماعة الحوثيين (أنصار الله)، بحق عشرات النساء المعتقلات في سجون الجماعة في صنعاء  .
وقالت الوكالة إن جماعة الحوثيين اختطفت عشرات النساء في العاصمة اليمنية صنعاء دون تقديمهن للمحاكمة أو اتهامهن بجريمة. وأوضحت أن النساء اختطفن بتهم "البغاء" أو "التعاون مع التحالف" الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، وأنهن "يتعرضن للتعذيب والابتزاز المالي من قبل المدعو سلطان زابن المعين من قبل جماعة الحوثيين رئيساً لقسم التحقيقات في البحث الجنائي بصنعاء"، بحسب الوكالة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet