الحوثيون يطالبون الأمم المتحدة بفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية

ديبريفر
2020-10-21 | منذ 1 شهر

مطار صنعاء الدولي

صنعاء (ديبريفر) - جددت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اليوم الأربعاء، مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالعمل من أجل إعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية.
وتفرض قوات التحالف العربي بقيادة السعودية حظراً على الرحلات التجارية من وإلى مطار صنعاء الدولي منذ مطلع أغسطس عام 2016، بدعوى أن الحوثيين يقومون بتهريب السلاح والأشخاص عبر المطار.
ويضطر من يريد من المناطق الشمالية والغربية لليمن السفر إلى خارج البلاد، لقطع رحلة برية شاقة وخطرة تزيد مدتها عن 15 ساعة إلى مدينتي عدن أو سيئون بمحافظة حضرموت اللتان تتوفر في مطاريهما رحلات جوية محدودة إلى خارج اليمن.
وقالت وزارة النقل في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين، في بيان، إن مطار صنعاء الدولي أثبت جاهزيته الفنية والتشغيلية لاستقبال كافة الرحلات المدنية من خلال الجسر الجوي لصفقة تبادل الأسرى التي جرت يومي 15و16 أكتوبر الجاري.
وأشار إلى وصول ومغادرة الطائرات التي نقلت الأسرى بإشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتزامن مع وصول ومغادرة طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وطائرات شحن، وجميعها قدمت لها الخدمات الفنية حسب الشروط والمتطلبات الدولية وفقاً لمنظمة الطيران المدنية الدولية الإيكاو.
وأضاف البيان أن "صفقة تبادل الأسرى كشفت قناع الكذب والافتراءات والتزييف الذي مارسه التحالف العربي عبر وسائله الإعلامية في تظليل المجتمع الدولي بعدم جهوزية وقدرة مطار صنعاء على استقبال الرحلات المدنية".
وتابعت وزارة النقل " نجدد مطالبة الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للطيران المدني الإيكاو والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية، بالضغط وبقوة على التحالف من أجل رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي لاستيفائه كافة الشروط الدولية و جهوزيته التشغيلية والفنية التي أثبتها للعالم في صفقة تبادل الأسرى".
ويعيش اليمن منذ أكثر من خمس سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله( خلف أوضاعاً إنسانية مأساوية تصفها الأمم المتحدة بأنها "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet