الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باعتقال المئات من النساء بتهم سياسية كيدية

ديبريفر
2020-11-26 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) – اتهمت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، مساء الأربعاء، جماعة أنصار الله(الحوثيين) باعتقال المئات من النساء اليمنيات بتهم سياسية، ودعت منظمات مناهضة العنف ضد المرأة لإدانة ما وصفته بـ"الإرهاب الحوثي"، والضغط للإفراج عن كافة المعتقلات.
وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، على حسابه في "تويتر":" في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، نتذكر آلاف اليمنيات من ضحايا جرائم وانتهاكات جماعة الحوثيين وآلاف القصص المؤلمة التي تجسد حجم المعاناة التي تعيشها المرأة في مناطق سيطرة الجماعة".
وحددت الجمعية العامة للأمم المتحدة 25 نوفمبر من كل عام يوماً عالمياً للقضاء على العنف ضد المرأة، بهدف رفع الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تتعرض لها المرأة حول العالم.
وزعم الإرياني أن "هناك المئات من اليمنيات المغيبات لسنوات، وأشهر في أقبية وخلف قضبان معتقلات الحوثيين غير القانونية بتهم سياسية، يتعرضن للعنف والاعتداء والاستغلال وأبشع صنوف التعذيب النفسي والجسدي".
وطالبت الوزير اليمني، بتقديم المسؤولين " عن الجرائم والانتهاكات التي تمارسها الجماعة بحق المرأة اليمنية للمحاسبة باعتبارها جرائم ضد الإنسانية".
وكانت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، اتهمت جماعة الحوثيين مطلع العام الماضي،، باختطاف عشرات النساء في صنعاء، دون تقديمهن للمحاكمة أو اتهامهن بجريمة.
زاعمة أن النساء اختطفن بتهم "البغاء" أو "التعاون مع التحالف" الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، وأنهن "يتعرضن للتعذيب والابتزاز المالي من قبل المدعو سلطان زابن المعين من قبل جماعة الحوثيين رئيساً لقسم التحقيقات في البحث الجنائي بصنعاء".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet