المركز الأمريكي للعدالة يدين ممارسات الإمارات بحق اليمنيين المفرج عنهم من معتقل غوانتنامو

ديبريفر
2020-10-21 | منذ 1 شهر

معتقل غوانتنامو

نيويورك (ديبريفر) - أعرب المركز الأمريكي للعدالة (AJC) عن إستنكاره من إستمرار إحتجاز السلطات الإماراتية بشكل تعسفي، معتقلين يمنيين أفرج عنهم في وقت سابق من سجن غوانتنامو، ومحاولة ترحيلهم إلى اليمن التي تشهد حربا طاحنة منذ 6 أعوام، دون ضمانات لحفظ حياتهم.

وقال المركز في بيان له، إن الإمارات أبلغت المعتقلين الـ18 بقرار ترحيلهم إلى اليمن وأخذت موافقة خطية بقبولهم العودة دون ضمانات تحفظ حياتهم في بلد تطحنها الحرب وتغيب فيها مؤسسات الدولة.

ودان المركز الأمريكي "استمرار اعتقال الحكومة الاماراتية 19 من اصل 23 من معتقلي جوانتنامو بينهم 18 يمني ومعتقل روسي واحد في ظروف اعتقال تعسفية وتعريضهم لمعاملة قاسية،

معتبرا، أن ما قامت به الإمارات في حق العائدين من جوانتنامو يمثل إنتهاكاً صارخاً للحقوق ومخالفة للقوانين الدولية.

وقال المركز الأمريكي إن "تلك الأفعال تعد انتهاكاً للمعاهدات والمواثيق الدولية التي جرمت الاعتقال التعسفي والتعذيب والعاملة القاسية".

ودعا المركز الإمارات إلى "وقف اجراءات ترحيل المعتقلين اليمنيين الى اليمن لوجود مخاطر محققة تهدد حياتهم، والعودة إلى تنفيذ تعهداتها بالإفراج عن جميع المعتقلين ورعايتهم وإعادة تأهيلهم حتى يتم اعادة توطينهم في بلد اخر".

وطالب المركز في البيان الحكومة الامريكية، إلى"تحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية تجاه معتقلي جوانتانامو والحرص على إعادة توطين المعتقلين في بلدان تحترم حقوق الإنسان".

واستقبلت الإمارات في أوقات سابقة 23 معتقلاً من غونتنامو، بينهم 18 معتقلاً يمنياً، أفرجت عنهم السلطات الأمريكية كونهم لا يشكلون أي تهديد عليها.

وكان من المفترض أن تسمح السلطات الإماراتية للمعتقلين بالإقامة على أراضيها والتنقل المحدود مع الرقابة بين المدن، بعد إعادة تأهيليهم ودمجهم في المجتمع.

غير أنها أعادت فرض ظروف اعتقال مشددة عليهم ووضعتهم في زنازين انفرادية، يتعرضون فيها لأبشع أنواع التعذيب والمعاملة القاسية بحسب إفادة أحد المعتقلين الأفغان المفرج عنهم، والذي توفي بعد خروجه من معتقل اماراتي بوقت قصير، حسب ما ذكر بيان المركز الأمريكي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet