اليمن.. تجدد المواجهات بين القوات الحكومية والمجلس الإنتقالي شرق مدينة زنجبار

ديبريفر
2020-10-21 | منذ 1 شهر

عودة الاشتباكات مجددا بين القوات الحكومية والانتقالي

أبين (ديبريفر) - تجددت صباح الأربعاء المواجهات العسكرية، بين قوات الحكومة الشرعية في اليمن، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن الطرفان تبادلا قصفاً مدفعياً عنيفا، على وقع مواجهات مسلحة متقطعة، أستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة، في جبهة الطرية، شرق مدينة زنجبار.

وأكدت المصادر سقوط عدد من القتلى والجرحى من الجانبين إثر تلك المواجهات، دون ذكر لمزيد من التفاصيل.

وتشهد محافظة أبين، منذ منتصف شهر مايو الماضي،مواجهات عسكرية متقطعة بين قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا والمجلس الإنتقالي الجنوبي المطالب بالإنفصال والمدعوم من أبوظبي (الشريك الرئيسي في تحالف دعم الشرعية).

وعلى الرغم من إعلان التحالف العربي الذي تقوده السعودية في أغسطس الماضي عن آلية تنفيذية جديدة لتسريع اتفاق الرياض بعد مضي أكثر من 8 أشهر على توقيعه، إلا أن تلك الأعمال القتالية لم تتوقف.

وتنص اتفاقية الرياض (المتعثرة)؛ على تشكيل حكومة جديدة مكونة من 24 حقيبة وزارية نصفها للجنوب بما فيها 4 للانتقالي، بالإضافة الى البنود المتعلقة بالشق العسكري ومنها سحب القوات من العاصمة المؤقتة عدن والمدن الرئيسية الأخرى، وهو ما قوبل بعدد من العراقيل التي وضعها المجلس الإنتقالي في طريق تنفيذه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet