الحكومة اليمنية تثمن مواقف الإدارة الأمريكية الثابتة في الحد من طموحات إيران التوسعية

ديبريفر
2020-10-22 | منذ 1 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - ثمنت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، مساء الأربعاء، الموقف الأمريكي الساعي للحد من طموحات إيران التوسعية في اليمن.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر":" نتمن المواقف الثابتة من الإدارة الأمريكية في الحد من الطموحات التوسعية الإيرانية".

وأضاف: "الحكومة والشعب اليمني يناضلون منذ 5 أعوام لإسقاط الانقلاب الذي تم التخطيط والإعداد له في غرف عمليات الحرس الثوري" حد تعبيره.

وجدد الإرياني الدعوة للمجتمع الدولي لـ"الوقوف مع اليمن على طريق استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار".

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، اتهمت، في وقت سابق الأربعاء، النظام الإيراني "بتهريب حسن إيرلو عضو الحرس الثوري الإيراني، المرتبط بحزب الله اللبناني إلى اليمن تحت ستار (سفير) لدى الحوثيين".

ولم توضح المسؤولة الأمريكية الكيفية التي تمت من خلالها عملية التهريب تلك.

وأضافت مورغان أورتاغوس عبر حسابها الرسمي في تويتر، "أن نوايا إيران في استغلال الحوثيين من أجل توسيع نفوذها الخبيث في المنطقة بدت واضحة اليوم أكثر من أي وقت مضى" حد قولها.

والإثنين الماضي، اعتبرت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، إرسال إيران سفيراً لها إلى صنعاء، من شأنه تمكين الحوثيين من التصرف باسم دولة عضو في الأمم المتحدة، هي الجمهورية اليمنية.

جاء ذلك في رسالة بعثتها الحكومة اليمنية إلى مجلس الأمن الدولي، ضمنتها "تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة خارجية إيران سعيد خطيب زاده، المنشورة في موقع وكالة أنباء فارس، الذي أكد فيها إرسال طهران سفيراً لها إلى صنعاء.

واتهمت الحكومة اليمنية، إيران "بتهريب أحد عناصرها إلى الجمهورية اليمنية وتنصيبه سفيراً لدى الحوثيين في مخالفة صريحة للقانون الدولي، ولقرارات مجلس الأمن بما فيها القرار رقم 2216"، مطالبة " المجتمع الدولي بمواقف حازمة من التدخلات الإيرانية في اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet