الفضلي: تشغيل منشأة بلحاف وخروج القوات الإماراتية منها "قضية مصيرية" تستدعي إصطفاف الجميع

ديبريفر
2020-10-25 | منذ 1 شهر

منشأة بلحاف

شبوة (ديبريفر) - توجه وفد رسمي وقبلي رفيع، ضم قيادات عسكرية وشخصيات اجتماعية من أبناء محافظة أبين إلى مدينة عتق مركز محافظة شبوة، لتسجيل حضور تضامني، تأييداً لمطالب السلطات المحلية والحكومية بإعادة تشغيل منشأة بلحاف الغازية وإخراج القوات الإماراتية منها.

ونفذ الوفد الذي ترأسه وكيل المحافظة - رئيس اللقاء التشاوري لقبائل أبين الشيخ وليد بن ناصر الفضلي، بعيد وصوله مدينة عتق وقفة تضامنية مع موقف قيادة السلطة المحلية بشبوة المطالب بتشغيل منشأة بلحاف الاقتصادية، وذلك في باحة ديوان المحافظة بمدينة عتق بحضور أمين عام المحافظة وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية.

وخلال الوقفة أكد الشيخ الفصلي أن قضية إعادة تشغيل منشأة بلحاف تمثل إحدى أهم نقاط معالجة مشاكل الاقتصاد الوطني وقيمة العملة المحلية المنهارة والمرشحة لمزيد من الانهيار.

وقال، أن هذه المسألة تستدعي وقوف جميع المكونات السياسية والشخصيات الاجتماعية، فضلا عن الحكومة المفروض عليها قانونا ودستوريا العمل بكل إمكانياتها لإخراج القوات الإماراتية وإعادة تشغيل المنشأة وإعادة تصدير الغاز منها.

وأشار إلى ضرورة وجود موقف جدّي ومماثل لموقف محافظ شبوة عند السلطات المحلية والشخصيات الاجتماعية في كل المحافظات النفطية؛ لأن القضية لا تخص شبوة وحدها، حيث أن المصير واحد وخسائر توقيف منشأة بلحاف سيتحملها الاقتصاد الوطني ككل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet