قيادي حوثي بارز يحمّل أمريكا والتحالف العربي مسؤولية اغتيال وزير في حكومة الإنقاذ

ديبريفر
2020-10-28 | منذ 4 أسبوع

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - حمّل القيادي البارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، محمد علي الحوثي، يوم الثلاثاء، الولايات المتحدة الأمريكية، والتحالف العربي بقيادة السعودية، مسؤولية اغتيال وزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقاذ التابعة للجماعة حسن زيد.
 وقال محمد الحوثي، وهو عضو المجلس السياسي الأعلى التابع للجماعة، في تغريدة على "تويتر" إن  "الشهيد حسن زيد الهامة الوطنية رفض الانضمام للعدوان (في إشارة إلى التحالف) وتبنى موقفاً خالداً في الوقوف مع الوطن، مما جعل العدوان يعلن مكافأة لمن يقتله".
وأضاف "إننا نحمل أمريكا مسؤولية قتله كما نحمل تحالف العدوان ذلك كون قتله بعد رصد المبلغ المالي".
واعتبر الحوثي، إعلان التحالف رصد مكافأة مالية "يؤكد إصرارهم على الجريمة وأنهم من نفذها".
وفي وقت سابق الثلاثاء، أطلق مسلحان على متن دراجة نارية، وابلاً من الرصاص على سيارة وزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين حسن زيد، في منطقة حدة جنوبي العاصمة صنعاء ما أدى إلى إصابته وابنته بجراح بليغة توفي على إثرها بعد نقله إلى المستشفى.
واتهمت جماعة الحوثيين (أنصار الله) الثلاثاء، التحالف العربي العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، باغتيال حسن زيد (66 عاماً) وزير الشباب والرياضة في حكومتها.
وقالت وزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين، إن "عناصر إجرامية تابعة للعدوان" في إشارة للتحالف العربي، اعترضت سيارة زيد التي كانت تقودها ابنته صباح الثلاثاء في صنعاء، وأطلقت النار عليه ما أدى إلى مقتله وإصابة ابنته بجروح بليغة.
واعتبرت داخلية الحوثيين ان اغتيال زيد "يأتي ضمن مخطط العدوان (التحالف العربي) لاستهداف الشخصيات والكوادر الوطنية"، مؤكدة شروعها في" التحقيقات والمتابعة الأمنية لتقديم الجناة للعدالة".
 وكان حسن زيد الأمين العام لحزب الحق الموالي لجماعة الحوثيين المطلوب رقم (14) في قائمة أعلنها التحالف في نوفمبر 2017م، وتضم 40 قياديا في الجماعة، ورصد مبلغ 10 ملايين دولار مكافأة لمن يقدم معلومات تقود إليه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet