برلماني إيراني: طهران أرسلت عدداً من النواب إلى الحديدة اليمنية

ديبريفر
2020-10-28 | منذ 4 أسبوع

مسؤولون إيرانيون أكدوا مراراً تعزيز القدرات الدفاعية لدى الحوثيين

طهران (ديبريفر) - كشف برلماني إيراني بارز عن إرسال طهران عدة سفن إلى اليمن على متنها عدداً من النواب، خلال الدورة البرلمانية الماضية، مؤكداً أن طهران تمكنت من تعزيز قدرات الأنظمة الدفاعية لدى جماعة الحوثيين (أنصار الله) التي سيطرت على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014.
وقال العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي في مقابلة صحفية يوم الثلاثاء: "في البرلمان التاسع (2016-2020)، تم اختيار نواب وتوجهوا نحو الحديدة، على ظهر سفن تحمل مساعدات شعبية، ولكن عندما وصلوا إلى باب المندب أمرتهم الحكومة الإيرانية بالعودة"، بحسب قناة "روسيا اليوم ".
وأضاف أنه "لو وصلت السفن إلى الحديدة، لما كانت المنطقة تحت الحصار اليوم"، مبيناً أن عودة السفن جرت بعد اتصال من وزير الخارجية الأمريكي آنذاك جون كيري.
وأكد البرلماني الإيراني، أن طهران تمكنت من تعزيز قدرات الأنظمة الدفاعية لدى الحوثيين، وقال إن "اليمنيين باتوا اليوم قادرين على صناعة الطائرات المسيرة، وتطوير صواريخ سكود كانوا يمتلكونها من قبل".
وتابع: "تمكنوا من تطوير 900 صاروخ سكود بعيد المدى، حصلوا عليها من الجيش اليمني، بالإضافة إلى عشرات المروحيات بمعدات كثيرة".
ورأى قدوسي أنه لا يمكن محاصرة اليمن من الناحية التجارية لما يمتلكه من سواحل بحرية واسعة.
وشدد على أن السفارة الإيرانية لم تخل من الدبلوماسيين منذ تعرضها للقصف عام 2016، معتبراً إرسال السفير الإيراني إلى صنعاء حسن إيرلو، استعراض للقوة، في ظل الحصار الذي تفرضه السعودية والولايات المتحدة من الجو والبحر والبر.
وكانت إيران أعلنت الأسبوع الماضي تعيين سفير لها في صنعاء، بعد أكثر من عام على تعيين جماعة الحوثيين، إبراهيم الديلمي سفيرا لها في طهران، منتصف أغسطس العام 2019.
وأثار وصول السفير الإيراني الجديد إلى العاصمة اليمنية صنعاء موجة من التكهنات حول الطريقة التي وصل بها، في ظل تحكم التحالف العربي الذي تقوده السعودية بجميع المنافذ اليمنية الجوية والبرية والبحرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet