اليمن.. اشتداد المعارك بمأرب على وقع تغير مفاجئ في إستراتيجية الحوثيين الهجومية

ديبريفر
2020-10-31 | منذ 4 أسبوع

جنود من الجيش اليمني (صورة أرشيفية)

مأرب (ديبريفر) - اشتدت وتيرة المعارك العسكرية بين قوات الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، في الجبهات الغربية والجنوبية من محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، بالتزامن مع غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على عدد من المواقع والتجمعات الحوثية.

وقالت مصادر عسكرية أن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلين من القبائل الموالية لها، تصدت السبت لمحاولة زحف حوثية للتقدم صوب مواقعها في منطقة الجدعان ونجد العتق والمخدرة غرب مأرب.

وأكدت المصادر، أن المعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين، بالإضافة إلى وقوع أربعة عناصر من مقاتلي جماعة الحوثي أسرى بيد القوات الحكومية.

وأشار المصدر العسكري إلى وصول تعزيزات إضافية لجماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى الجبهة الغربية، ما يعطي مؤشرا على أن الساعات القادمة ستشهد معارك أكثر عنفاً.

وبدأت جماعة الحوثي مؤخراً بتغيير استراتيجيتها الهجومية، عبر التركيز على محاولة إحداث إختراق عسكري في الجبهة الغربية لمحافظة مأرب التي تعد أرضاً مفتوحة يسهل تحقيق التقدم فيها مقارنة بالجبهة الجنوبية بمديرية رحبة وجبل مراد التي تحولت الى جبهة إستنزاف كبيرة لمقاتليها.

ويسعى الحوثيون لتحقيق تقدم ميداني نحو حقول النفط والسيطرة على المحافظة الغنية بالثروات، التي تمثل أهمية كبيرة للحكومة الشرعية اليمنية ومركزاً رئيسياً لقواتها العسكرية في الشمال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet