هدوء يسود أبين اليمنية عقب معارك عنيفة بين قوات الحكومة والانتقالي 

ديبريفر
2020-11-01 | منذ 4 أسبوع

اندلاع معارك بين قوات الحكومة والانتقالي

أبين (ديبريفر) - ساد الهدوء، اليوم الأحد، جبهات القتال بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، إثر معارك عنيفة اندلعت منتصف الليل بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً.
وقال عضو لجنة الوساطة، محمد المرقشي، إن "القوات الحكومية وقوات الانتقالي، تبادلا القصف المدفعي على طول خطوط التماس بينهما في منطقتي الطرية والشيخ سالم" قرب مدينة زنجبار، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.
وذكر أن دوي القذائف والقصف المتبادل، كان يسمع في أرجاء مدينة زنجبار مركز المحافظة.
وأضاف أن حركة المرور بين مدينتي زنجبار وشقره، عاودت نشاطها، بعد توقف لساعات جراء الاشتباكات.
من جانبه قال مسؤول عسكري حكومي، إن قوات الانتقالي الجنوبي قصفت مواقع القوات الحكومية في منطقة الطرية، شمال شرق زنجبار.
وأضاف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، "اضطرت قوات الجيش إلى الرد على مصادر النيران، وتمكنت من إسكاتها".
واتهم التشكيلات التابعة للانتقالي بخرق الهدنة، واستهداف مواقع الجيش في أكثر من محور، قائلاً إن القوات الحكومية "ملتزمة بتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي، القاضية بوقف إطلاق النار".
وأشار المصدر أنه في الأيام القليلة الماضية، تعرضت قوات الجيش للقصف بقذائف الهاون، في جبهات الشيخ سالم شرق والطرية شمال شرق زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، التي تسيطر عليها قوات الانتقالي منذ أغسطس 2019.
وكان التحالف العربي بقيادة السعودية، أعلن نهاية يوليو الماضي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في 5 نوفمبر 2019.
وتضمنت الآلية، تخلي "الانتقالي" عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.
كما تضمنت استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس، ومغادرة القوات العسكرية عدن، وفصل قوات الطرفين في "أبين"، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet