مقتل وإصابة 22 مدنياً غربي اليمن في أسبوعين

ديبريفر
2020-11-01 | منذ 3 أسبوع

مدينة الحديدة

الحديدة (ديبريفر) - قتل وأصيب 22 مدنياً بينهم نساء وأطفال بنيران قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) في محافظة الحديدة غربي اليمن، خلال الأسبوعين الماضيين بحسب القوات اليمنية المشتركة.
وأفاد المركز الإعلامي لألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة، اليوم الأحد، نقلاً عن مصدر طبي لم يسمه، بأن المستشفيات والنقاط الطبية في المناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة "الشرعية" بالساحل الغربي استقبلت في الفترة من 17 ـ 31 أكتوبر  22 مدنياً، بينهم أربعة أطفال وست نساء.
وأوضح أن من بين الضحايا ثلاثة قتلى بينهم امرأة، و19 جريحاً بينهم أربعة أطفال وخمس نساء.
وأَضاف المركز الإعلامي أن الضحايا سقطوا في مديريات حيس والدريهمي والتحيتا ومنطقة الجبلية التابعة لها، وحي منظر بمديرية الحوك ومنطقة الطور بمديرية بيت الفقيه، ومدينة الحديدة.
وفي 18 أكتوبر الماضي، قالت الأمم المتحدة، إن عدد الضحايا المدنيين زاد بشكل حاد في القتال الذي شهدته مؤخراً محافظتا الحديدة وتعز غرب وجنوب غرب اليمن.
وأضاف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن (أوتشا)، في بيان : "في محافظة الحديدة، قتل ما لا يقل عن 4 مدنيين وأصيب 28 آخرين، بينهم نساء وأطفال في حوادث متعددة منذ نهاية سبتمبر ".
وأوضح أن "ذلك يشمل الهجمات التي وقعت في الدريهمي في 4 أكتوبر، والتي أدت إلى إصابة فتاة و4 رجال. وفي مديرية الحوك، حيث قتل طفل وأصيب 5 أطفال ومدنيان آخران في منطقة الربصة في 6 أكتوبر الحالي"، مشيرا إلى "أن قصفا في 8 أكتوبر، دمر مدرسة وألحق أضرارا بمركز المنظر الصحي".
ويشهد اليمن منذ ست سنوات حرباً مدمرة تسببت بحسب الأمم المتحدة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً. ويدور النزاع بين الحكومة المعترف بها دولياً يساندها منذ 2015 تحالف عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال البلاد وغربها منذ سبتمبر 2014. 
ووفقاً للأمم المتحدة نزح حوالي 3.3 ملايين شخص عن ديارهم ويحتاج 80% من اليمنيين، أي نحو أكثر من 24 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet