وزير يمني سابق: مذبحة القوات الحكومية في نقطة العلم بعدن تمت بموافقة معين عبدالملك

ديبريفر
2020-11-02 | منذ 4 أسبوع

الجبواني يطالب بمحاكمة رئيس حكومة تصريف الأعمال اليمنية معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) - كشف وزير سابق في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأحد، تفاصيل قصف القوات الحكومية في نقطة "العلم" عند مدخل عدن نهاية أغسطس 2019، متهماً بشكل صريح القوات الإماراتية بالوقوف وراء "الضربة الغادرة، وبموافقة رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك.
وقال وزير النقل اليمني المستقيل، صالح الجبواني في سلسلة تغريدات على "تويتر":" بعد ضربة الطيران الإماراتي الغادر بالعلم كاد ينفجر الموقف بين الضباط اليمنيين، وضباط التحالف في إحدى غرف العمليات المشتركة، ولتهدئة الموقف قال أحد ضباط التحالف أن الضربة الإماراتية تمت بعلم رئيس الوزراء ومسؤولين يمنيين".

وأضاف: "وقراء رسالة وصلت لإحدى غرف العمليات للتحالف من أحد الدبلوماسيين فيها، أن (لا قلق فهناك مع الإماراتيين موافقة من رئيس الوزراء، وبعلم بعض المسؤولين اليمنيين يحتفظون بأسمائهم، الصبر قليلاً وستهدئ الأمور)، وهذا ما حدث للأسف".

وهاجم الجبواني رئيس حكومة تصريف الأعمال اليمنية معين عبدالملك، مؤكداً أنه فُرض في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

ودعا الجبواني "أقارب من قتلوا في قصف نقطة العلم بعدن، والشعب اليمني للخروج ضد الذين غطوا المذبحة وانقلاب عدن، وضياع سقطرى، وجاءوا بمرتزقة الإمارات لطاولة التفاوض وكراسي الحكومة لتبتلع الإمارات الشرعية من داخلها".

مؤكداً أنه سيقدم الأدلة على كلامه هذا للقضاء اليمني، حينما يمثل أمامه بمعية معين عبدالملك، ويقدم كل منهما ما لديه ضد الآخر" ليلقى المذنب جزاءه العادل وفقاً للقانون".

وطالب مجلس النواب اليمني بالوقوف أمام "ملف المذبحة وفتحه مجدداً ليتقصى حقيقة ما حدث".

وفي وقت سابق، لفت وزير النقل اليمني المستقيل أن ما دفعه للكشف عمن غطى "مذبحة العلم" هو مطالبات الكثيرين له بذلك، بالإضافة إلى أن الموقف خطير وسلسلة التنازلات والارتهان تتوالى، وانطلاقاً من واجبه تجاه الشهداء والوطن، ما جعله يعلن ما يعرفه ووصله من مصادر موثوقة ليريح ضميره.

وقال الجبواني: "بعد مذبحة العلم، أودعت الإمارات مبلغاً كبيراً في حساب المسؤول التنفيذي الكبير الذي حول جزء منه إلى عقار فخم في القاهرة، في نفس الوقت تم توزيع مبالغ لخمسة مسؤولين (يحتفظ بأسمائهم) وكلفوا بتجهيز تقارير تفيد أن القوات الحكومية تتكون من مليشيات اخوانية وإرهابيين وتسريبها لدول كبرى" حد قوله.

وأعرب عن آمله في أن يقول الشعب اليمني كلمته بعد الكشف عن هذه الحقائق "بدل هذا الاستلاب المريع".

ولم يصدر أي تعليق من رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك حتى الآن على اتهامات الجبواني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet