اليمن.. "أمهات المختطفين" تتهم الانتقالي باختطاف 37 من أبنائهن في عدن منذ 5 سنوات

ديبريفر
2020-11-03 | منذ 3 أسبوع

لا تتوقف أمهات المختطفين في سجن بئر أحمد بعدن من المطالبة بالإفراج أو معرفة مصير أبنائهن منذ خمس سنوات (صورة إرشيفية)

عدن (ديبريفر) - اتهمت "رابطة أمهات المختطفين" اليمنية غير الحكومية، الإثنين، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، باختطاف 37 من أبنائهن في سجونه بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن، محملة إياه مسؤولية سلامتهم.

وقالت الرابطة الحقوقية في بيان صادر عن وقفة نفذتها أمام مقر التحالف العربي بمدينة البريقة في عدن، إن "37 مختطفا يقبعون في سجون الحزام الأمني، التابعة للمجلس الانتقالي، والمدعوم إماراتيا، منذ العام 2016، ولا تعلم أسرهم عنهم شيئا منذ 5 أعوام".

وطالبت الرابطة التحالف العربي الرد على رسالتهن المقدمة لهم منذ نحو 6 أشهر ويطالبن فيها بإظهار المخفيين قسراً في سجون الانتقالي بعدن.

وأوضحت رئيسة الرابطة أمة السلام الحاج، أن "قيادات التحالف في عدن، وعدوا الأمهات حينها بالكشف عن أبنائهن المختطفين والمخفيين، في فترة لا تتجاوز شهر واحد، لكن شيء من هذا القبيل لم يتم حتى اللحظة".

ودعت الرابطة "الجهات الحقوقية والدولية والمحلية، لمناصرة الأمهات والوقوف إلى جانبهن، للحد من العبث بقضية أبنائهن والنظر إليهم بعين الإنسانية".

وتأسست رابطة "أمهات المختطفين" اليمنية، قبل أكثر من ثلاث سنوات، وتعنى الرابطة بالتخفيف من معاناة أمهات المختطفين والمخفيين قسراً وذويهم، والسعي للحفاظ على سلامتهم وإطلاق سراحهم.

وكانت النيابة الجزائية في عدن، أصدرت في مارس 2018، قراراً بالإفراج عن المعتقلين في سجن "بئر أحمد" سيء الصيت، ممن لم يثبت تورطهم بارتكاب أعمال جنائية، لكن لم تنفذ تلك القرارات حتى اليوم.

ويسيطر المجلس الانتقالي بدعم من الإمارات على عدن منذ أغسطس الماضي، بعد معارك عنيفة مع قوات الحكومة الشرعية، انتهت بطرد الأخيرة من عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet