سفير اليمن في اليونسكو يتهم الحوثيين بتدمير تراث مدينة صنعاء القديمة

ديبريفر
2020-11-03 | منذ 3 أسبوع

صنعاء القديمة

باريس (ديبريفر) - حذّر سفير اليمن لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، من مخاطر التغييرات التي تجريها جماعة أنصار الله (الحوثيين)؛ في مباني صنعاء القديمة، على وضع المدينة التاريخية المصنفة في قائمة التراث العالمي.

وقال السفير اليمني محمد جميح في تغريدة له على موقعه الرسمي بتويتر، إنه و "بدلاً من أن تمنع جماعة الحوثي أي استحداثات أو بناء حديث في صنعاء القديمة، سمحت للتجار بشراء بعض البيوت ومن ثم هدمها وتحويلها إلى متاجر".

موضحاً أن هذا العمل يعد مخالفة للوائح اليونسكو في الحفاظ على المدن التاريخية.

وقال، " إنهم يدمرون تراث صنعاء".

ومؤخراً، شهدت العاصمة صنعاء وعدداً من المدن اليمنية الاخرى أمطاراً غزيرة وتدفقاً للسيول، ماتسبب في تهدم بعض المباني الأثرية في صنعاء القديمة وتضرر سورها التاريخي.

وسبق ان أتهم باحثون متخصصون، جماعة الحوثي بتشويه مباني وأسوار المدينة من خلال كتابة شعارات الجماعة عليها، الأمر الذي سيؤدي إلى صعوبة طمسها دون عملية كشط ستؤدي دون شك إلى تشويه معالمها التراثية.

ووفقاً لمصادر تاريخية، تعد صنعاء واحدة من أقدم المدن المأهولة، يعود تاريخها إلى القرن الخامس قبل الميلاد على الأقل.

وتمتاز المدينة بطابع معماري فريد مما جعلها مؤهلة لتكون ضمن قائمة المدن التاريخية العالمية.

كما تعتبر واحدة من المدن الأكثر جمالاً على مستوى، وصنفت المدينة القديمة في عام 1984 ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو، نظراً لطابعها التاريخي وخصائصها المعمارية الفريدة، وبالأخص المباني متعددة الطوابق المزينة بأشكال هندسية رائعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet