منظمة دولية تجدد دعوتها للالتزام بالقانون الإنساني في تعز باليمن

ديبريفر
2020-11-05 | منذ 3 أسبوع

أطباء بلاحدود تدعو المجموعات المسلحة في تعز للالتزام بالقانون الإنساني الدولي

تعز (ديبريفر) - مجدداً دعت منظمة أطباء بلاحدود، المجموعات المسلحة في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، للالتزام بالقانون الإنساني الدولي، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب إصابة المدنيين.
وقالت المنظمة في تغريدتين على حساب مكتبها في اليمن على "تويتر"، مساء الأربعاء، إن القصف الأرضي تواصل على مناطق مدنية في مدينة تعز.
وذكرت أن القصف أدى إلى إصابة ثلاثة أطفال دون سن العاشرة وعولجوا في مستشفى الثورة المدعوم من أطباء بلا حدود بينهم طفلة عمرها 6 أعوام، مشيرة إلى أن عدد الحرجى قد يكون أكبر من ذلك.
وفي وقت سابق الأربعاء، قالت مصادر محلية وطبية في تعز، إن قذيفة مدفعية  سقطت على حي سكني بالمدينة، موقعة خمسة جرحى على الأقل جميعهم من الأطفال.
وأوضحت المصادر أن القذيفة المدفعية استهدفت حي جامع الخير القريب من مبنى السلطة المحلية شرقي مدينة تعز، ما تسبب في إصابة خمسة أطفال، ثلاثة منهم في حالة خطيرة.
وتشهد مدينة تعز قصفاً مدفعياً متقطعاً منذ أواخر سبتمبر، لكنه تصاعد منذ الأسبوع الماضي بشكل لافت مع تجدد المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية من جهة وجماعة الحوثيين من جهة أخرى.
وخلف القصف المدفعي المستمر الذي تشنه جماعة الحوثيين(أنصار الله) من مواقع تمركزها في تبة سوفتيل، عشرات القتلى والجرحى بين المدنيين، في الوقت الذي يتهم الحوثيون خصومهم بالتمركز وسط الأحياء السكنية واستخدام المدنيين كدروع بشرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet