الحكومة اليمنية تحذر من مساعي إيران بناء جيش طائفي في اليمن

ديبريفر
2020-11-05 | منذ 3 أسبوع

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - حذرت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، المعترف بها دولياً، الخميس، من "المخاطر الكارثية لممارسات جماعة أنصار الله(الحوثيين) المدعومة من إيران على الدولة والمجتمع وأمن واستقرار اليمن والإقليم والعالم.

وانتقد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات على"تويتر"، "تلقين جماعة الحوثيين عناصرها المتخرجين مما تسميه دفع عسكرية وأمنية شعار الولاية لزعيمها عبدالملك الحوثي وإيران، بدلاً من القسم العسكري الذي يدين بالولاء لله والوطن وخدمة الشعب".

معتبراَ ذلك "انقلاب على مبادئ وقيم الثورة والجمهورية واستفزاز وتحدي لإرادة كل اليمنيين.

وكانت جماعة الحوثيين أعلنت في الأسابيع الأخيرة تخرج عدد من الدفعات العسكرية والأمنية التابعة لها، بالتزامن مع مناسبات ذكرى ثورة "21 سبتمبر" وثورتي "26 سبتمبر و14 أكتوبر".

وقال الإرياني إن النظام الإيراني يسعى من خلال جماعة الحوثيين لبناء ما وصفها بـ"مليشيات طائفية" تدين بالولاء وتنقاد لأوامر الحرس الثوري الإيراني، وإحلالها كبديل لـ"الجيش الوطني والأجهزة الأمنية" واستنساخ لتنفيذ "سياسات إيرانية التخريبية في المنطقة" بمعزل عن "مصالح اليمنيين"
واتهم الوزير اليمني، النظام الإيراني بالتخطيط للعبث بهوية اليمن وسلخه عن محيطه العربي، ونسف قيم العيش المشترك بين اليمنيين، وتحويل اليمن إلى مقاطعة إيرانية، ونشر سياسات الفوضى والإرهاب في اليمن والمنطقة بالإضافة إلى السيطرة على خطوط الملاحة وتهديد الأمن والسلم الدولي" حد زعمه.

وتدعم إيران جماعة الحوثيين في اليمن بشكل صريح، في حين تدعم المملكة العربية السعودية الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عبر تحالف عربي عسكري.

وكان التحالف العربي اطلق عملية عسكرية واسعة في اليمن اسماها بـ"عاصفة الحزم" نهاية مارس 2015، بهدف إعادة الرئيس الشرعي والحكومة المعترف بها دولياً إلى العاصمة صنعاء، عقب سيطرة جماعة الحوثيين عليها في 21 سبتمبر 2014.. وما زالت عمليات التحالف العسكرية مستمرة في اليمن منذ نحو ست سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet