اليمن.. 62 قتيلاً وجريحاً في معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب

ديبريفر
2020-11-07 | منذ 3 أسبوع

عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بين القوات الحكومية والحوثيين شمال شرق اليمن

مأرب (ديبريفر) - قال مصدر عسكري يمني، موالٍ لجماعة الحوثيين (أنصار الله)، إن قوات الجماعة حققت تقدماً ميدانياً يوم الجمعة إثر مواجهات مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في محافظة مأرب شمال شرق البلاد أسفرت عن أكثر من 62 قتيلاً وجريحاً الطرفين.
وذكر المصدر أن قوات الحوثيين نفذت هجوماً واسعاً على مواقع للقوات الحكومية وقبليين موالين لها في مديرية مدغل الجدعان شمال غربي مأرب، تمكنت عقب معارك استمرت نحو 72 ساعة من السيطرة على قرية الجوة ومواقع في محيطها إضافة إلى مفترق طرق استراتيجية، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.
وأفاد المصدر أن المعارك أسفرت عن مقتل 25 من القوات الحكومية والحوثيين، وإصابة أكثر من 37 من الطرفين.
وأشار إلى أن تقدم الحوثيين جاء بعد استكمالهم السيطرة على قرى بينها الجرف ونبعة العليا والسفلى، وإحكام قبضتهم على العديد من المواقع العسكرية.
وأضاف المصدر أن مواجهات عنيفة تدور بين الطرفين في صحراء اللسان والجفرة، حيث يسعى مقاتلو الحوثيين إلى قطع آخر خطوط إمداد القوات الحكومية في معسكر ماس الاستراتيجي الذي يضم أسلحة ثقيلة بينها مدافع ذاتية الحركة وراجمات صواريخ تابعة للتحالف العربي، تمهيدا لاقتحامه والسيطرة عليه.
وحسب المصدر فقد شن طيران التحالف العربي أكثر من 13 غارة جوية على مواقع وتعزيزات لجماعة الحوثيين في مديرية مدغل، أوقعت قتلى وجرحى وأعطبت آليات وعتادا عسكريا.
من جهتها قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين مساء الجمعة، إن طيران التحالف شن 8 غارات على مديرية مدغل الجدعان، وغارة على مديرية رحبة في محافظة مأرب، دون مزيد من التفاصيل. 
وشهدت الجبهات الشمالية والغربية والجنوبية معارك عنيفة خلال الأيام الماضية بين الطرفين، في إطار مساعي الحوثيين التقدم صوب مدينة مأرب الغنية بالثروات والتي تمثل أهمية بالغة للقوات الشرعية التي تتخذ منها مركزا لقواتها بما في ذلك وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet