مصادر: تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض مع إعلان الحكومة اليمنية المرتقبة

ديبريفر
2020-11-09 | منذ 2 أسبوع

رئيس الحكومة اليمنية المكلف خلال مشاورات تشكيل الحكومة ـ أرشيف

الرياض (ديبريفر) - قالت مصادر يمنية مطلعة إنه سيتم تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، بشقيه السياسي والعسكري في وقت واحد خلال الأيام المقبلة.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، اليوم الإثنين، عن تلك المصادر تأكيدها أن تنفيذ الجانب الأمني والعسكري من اتفاق الرياض سينفذ تزامناً مع إعلان الحكومة الجديدة، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل بهذا الشأن.
من جهته، أكد مستشار الرئيس اليمني، عبد العزيز المفلحي، اكتمال اللمسات الأخيرة المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، متوقعاً أن يعلن عنها في غضون أيام.
وقال المفلحي إن "تشكيل الحكومة استكمل كل الإجراءات، وأن العراقيل التي كانت موجودة تم التغلب عليها بتغليب المصلحة العليا للبلاد، وجهود الأشقاء في السعودية والتحالف"، بحسب الصحيفة نفسها.
وأضاف "بالنسبة لتشكيل الحكومة استكملت كل الإجراءات، بعض الأطراف تأخرت في طرح أسماء ممثليها ولكن ذلك استكمل منذ أيام".
وأشار المفلحي أن "الأمر الآن مطروح أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في انتظار الموافقة على الأسماء".
واعتبر أن تشكيل الحكومة "يمثل بارقة أمل لاستعادة زمام الأمور وبناء مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات للمواطنين الذي يعانون كثيراً".
وتعقد مشاورات منذ أشهر في العاصمة السعودية الرياض بهدف الخروج بصيغة توافقية لتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة، وتنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً قبل عام.
وذكرت مصادر مطلعة أن هناك توافقا لتشكيل حكومة مصغرة تم اختصار عدد مقاعدها من 44 إلى 24 حقيبة وزارية، سينال منها المجلس الانتقالي الجنوبي نحو 12 حقيبة، بينما 12 حقيبة أخرى ستتوزع على بقية مكونات الحكومة الراهنة، بحيث يستأثر الرئيس اليمني بتعيين وزراء أربع حقائب وزارية سيادية هي المالية والخارجية والدفاع والداخلية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet