شركة النفط في صنعاء: انتهاء أزمة الوقود خلال أيام

ديبريفر
2020-11-09 | منذ 2 أسبوع

شركة النفط اليمنية

صنعاء (ديبريفر) - قالت شركة النفط اليمنية في صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اليوم الإثنين، إنها ستنهي أزمة المشتقات النفطية خلال الأيام المقبلة، عقب وصول مجموعة من السفن إلى ميناء الحديدة غربي البلاد.
وأضاف المدير التنفيذي للشركة عمار الأضرعي في تغريدة على "تويتر"، "ستعمل الشركة مع كافة وكلائها على إنهاء الأزمة في كافة المحافظات المستقلة خلال الأيام القادمة بعد بدء تفريغ سفن الوقود المفرج عنها"، لكنه لم يحدد عددها.
واتهم التحالف العربي الذي تقوده السعودية باحتجاز السفن لأكثر من 200 يوم وتحملها غرامات تأخير تتجاوز ما نسبته 40 % من قيمة الشحنة بغطاء من الأمم المتحدة حد قوله.
ويوم الأحد، وصلت سفينة نفط إلى ميناء الحديدة محملة بـ29 ألفاً و619 طناً من البنزين.
وأكد يحيى شرف الدين، نائب مدير مؤسسة موانئ البحر الأحمر، التي تديرها جماعة الحوثيين، "وصول الناقلة هواسا وعليها 29.619 طناً من البنزين".
وتعاني المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين شمالي اليمن، من أزمة في المشتقات النفطية، منذ نحو 7 أشهر.
وتتهم جماعة الحوثيين، التحالف العربي بقيادة السعودية، والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، باحتجاز سفن المشتقات النفطية، ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.
وكانت الحكومة اليمنية تقدمت بمبادرة لاستئناف دخول الوقود إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، نهاية أغسطس الماضي.
وتضمنت المبادرة الحكومية، إدخال جميع السفن المتبقية والمستوفية للشروط، شريطة إيداع كافة إيرادات السفن في حساب خاص لا يخضع للحوثيين، على أن يخصص لصرف رواتب الموظفين المنقطعة منذ أكثر من 4 سنوات.
المقترح الحكومي، قوبل بالرفض من الحوثيين، الذين اعتبروه بمثابة "موقف بارد" للأمم المتحدة التي يتهمونها بـ"تشجيع الحكومة اليمنية على مواصلة الاستهانة بهذا الاتفاق بلغت حد المطالبة بمقترحات جديدة تشرعن وتستوعب تراجعات حكومة هادي ومخالفاتها ومواقفها اللامسؤولة"، حد قولها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet