الحوثيون يعلنون تحقيق إنتصارات مهمة والقوات الحكومية تقول أنها محاولات للإنتحار على تخوم مأرب

ديبريفر
2020-11-09 | منذ 2 أسبوع

اشتعال حدة المعارك في مأرب من جديد

مأرب (ديبريفر) - تصاعدت حدة المعارك العنيفة بين قوات الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران في جبهات محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقالت مصادر موالية للحوثيين أن مقاتلي الجماعة نجحوا خلال ال 24 ساعة الماضية في تحقيق إختراق ميداني في الجبهة الشمالية الغربية لمدينة مأرب.

وأفادت المصادر الحوثية بوقوع معارك عنيفة في جبهات مديريتي رغوان ومدغل تمكن خلالها الحوثيون من تحقيق إنتصارات مهمة في مناطق شعفان والديرة والغيث وجبل الصفراء والحنايا.

وتحاول جماعة الحوثي من خلال هجماتها الأخيرة، الوصول إلى إلتحام قواتها المتواجدة في الجبهتين الشمالية والشمالية الغربية الواصلة بين مديريتي رغوان ومجزر شمالا، مرورا بحريب القراميش وصولا إلى مديريتي مدغل وصرواح في الشمال الغربي ، وفق مصدر عسكري موالي للجماعة.

وأوضح المصدر أن هذه الإستراتيجية ستسهل للمقاتلين الحوثيين التقدم صوب مدينة مأرب من خلال تلك المنطقة المفتوحة التي تعد أسهل نسبيا قياسا بصعوبة التضاريس في جبهة رحبة وجبل مراد جنوبي مأرب.

من جانبها نفى مصدر ميداني في القوات الحكومية وجود أي تقدم للحوثيين في مأرب.

مؤكدا إن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلي القبائل الموالية لها، أفشلت السبت هجمات حوثية في عدد من جبهات المحافظة، عقب معارك عنيفة دارت بين الطرفين.

وأضاف المصدر أن جماعة الحوثي تعرضت لنكسة كبيرة في معركتها التي حشدت فيها الكثير من عناصرها وعتادها القتالي لمحاولة تحقيق أي تقدم في الجبهة.

وأوضح، أن جماعة الحوثي تحاول الإنتحار بمثل تلك الهجمات ومحاولات التسلل، حيث خسرت العشرات من مقاتليها ما بين قتيل وجريح، بالإضافة إلى أسر آخرين منهم، بما فيهم قائد المجاميع الحوثية في جبهة المخدرة، في حين لاتزال المعارك مستمرة حتى الان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet