السلطات اليمنية تحقق في واقعة وجود مقص طبي في أحشاء أحد الجرحى

ديبريفر
2020-11-09 | منذ 2 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - شكلت السلطات اليمنية، مساء الأحد، لجنة للتحقيق في واقعة اكتشاف مقص طبي داخل أحشاء أحد جرحى الحرب، بعد أسابيع من إجراء عملية جراحية له في محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التابعة للحكومة "الشرعية"، بأن محافظ مأرب سلطان العرادة وجه بتشكيل لجنة تحقيق ومتابعة في ملابسات عملية جراحية أجريت للجندي، أنس عبدالكريم حيدر، أحد منتسبي قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وشدد المحافظ على ضرورة التحقيق السريع ومعرفة حيثيات صحة وقوعها وأسبابها وتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية في محاسبة مرتكبها وإنجاز تقرير لجنة التحقيق المشكلة من وكيل المحافظة وعضوية مدراء مكتب الصحة العامة والمستشفى العسكري والشؤون القانونية بالمحافظة ورئيس قسم العمليات بمستشفى الثورة العام الحكومي، بعد الاستعانة بلجنة تحقيق طبية داخلية، بحسب المصدر نفسه.

وفيما حاول التخفيف من كارثة الواقعة بالحديث أن الأخطاء الطبية تحصل في كافة دول العالم، وفي منشآت طبية شهيرة، طالب المسؤول اليمني بمعالجة أسباب وظروف حدوث الخطأ الطبي حتى لا يتكرر مرة أخرى، وبما يخدم عملية تجويد الخدمات الطبية المقدمة والارتقاء بأداء ونوعية الخدمة .

وجاء الموقف الحكومي، بعد ساعات من حملة أطلقها ناشطون يمنيون، طالبوا فيها بإقالة إدارة المستشفى الحكومي بمأرب وإحالتها للمحاسبة، باعتبار الخطأ الذي وقع يعد وصمة عار في تاريخ الطب، وخطر على كل مقاوم.

وأظهرت لقطات، تداولها الناشطون، مقص جراحة حديدي، يصل طوله إلى نحو 20سم، في بطن الجندي بالقوات الحكومية، أنس حيدر.

ووفقا لمصادر عسكرية، فقد تعرض الجندي اليمني، في أغسطس الماضي، لإصابة في محافظة مأرب، وخضع لعدة عمليات في المستشفى الحكومي، قبل نقله إلى العاصمة المصرية القاهرة لاستكمال رحلته العلاجية.

وجاء اكتشاف المقص، بعد أن اشتكى المريض من آلام شديدة في البطن، حسب المصادر.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet