حكومة تصريف الأعمال اليمنية تتهم الحوثيين بمحاولة إفشال تنفيذ آلية تدفق الوقود إلى ميناء الحديدة

ديبريفر
2020-11-11 | منذ 2 أسبوع

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) – نفت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، الثلاثاء، منعها والتحالف العربي بقيادة السعودية لتدفق المشتقات النفطية إلى المناطق التي تسيطر عليها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات شمالي وغربي اليمن.

واتهم وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر"، جماعة الحوثيين بـ"الكذب، والمغالطة الفاضحة لتضليل الرأي العام المحلي والدولي".

وقال إن محاولة الجماعة "مكشوفة للتنصل عن مسئوليتها في افشال تنفيذ آلية تدفق الوقود إلى ميناء الحديدة ودفع رواتب كافة موظفي الدولة بإشراف المبعوث الاممي".

وحمل الوزير اليمني، جماعة الحوثيين "كامل المسئولية عن تعقيد الاوضاع الانسانية بمناطق سيطرتها والناتجة عن إيقاف رواتب الموظفين ونهب إيرادات الدولة وفرض جبايات غير قانونية".

وجدد اتهامه لجماعة الحوثيين ب"الاستغلال والتلاعب بالمخزون المتوفر من الوقود لبيعه في السوق السوداء وتمويل أنشطتها الارهابية التي تستهدف أمن واستقرار اليمن ودول الجوار، وكسر العقوبات الدولية المفروضة على ايران".

ولفت الوزير اليمني إلى أنه وبتوجيهات من الرئيس هادي، قامت حكومة تصريف الأعمال، منذ تجميد العمل بالآلية المتفق عليها بتنفيذ حزمة من الإجراءات والسياسات وتقديم التسهيلات التي تضمن تدفق الوقود إلى مناطق سيطرة الحوثيين، والحفاظ على مخزون الوقود عند مستوى متطلبات الاستخدام المدني والإنساني.

مؤكداً أن الحكومة قدمت تسهيلات لاستقبال الشحنات المتوقفة بميناء الحديدة، وتفريغها، في باقي الموانئ وتسهيل نقلها براً لمناطق سيطرة الحوثيين، وتفريغ الشحنات الخاصة بقطاعات الصناعة والإنتاج وتوليد الكهرباْء التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والاغاثية، والموافقة على جميع طلبات الاستثناء المقدمة من المبعوث الأممي.

وأوضح أنه وخلال الفترة من 1 مايو الماضي إلى 5 نوفمبر الجاري، تم تفريغ 618000 طن من الوقود بميناء الحديدة، واستقبل مينائي عدن والمكلا 18 شحنة بكمية 269800 طن وتم نقلها برا لمناطق سيطرة الحوثيين، بالإضافة إلى عمليات الشحن والنقل اليومي بمتوسط 4000 طن، ما يجعل مخزون الوقود في تلك المناطق في حدود متطلبات الاستهلاك المدني والإنساني.

وتتهم جماعة الحوثيين التحالف العربي وحكومة تصريف الأعمال اليمنية باحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنعها من دخول ميناء الحديدة باستمرار.

ومن المتوقع أن تنفرج أزمة المشتقات النفطية الخانقة التي عاشتها المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ أكثر من 6 أشهر، خاصة عقب وصول ثلاث سفن محملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة مساء الإثنين الماضي.

وكانت شركة النفط اليمنية في صنعاء، قالت الإثنين الماضي إنها ستنهي أزمة المشتقات النفطية خلال الأيام المقبلة، عقب وصول مجموعة من السفن إلى ميناء الحديدة غربي البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet