لوكوك يؤكد أن المهمة الأكثر إلحاحاً في اليمن هي منع انتشار المجاعة قبل نفاد الوقت

ديبريفر
2020-11-12 | منذ 2 أسبوع

لوكوك يناشد المانحين الدوليين سرعة الوفاء بالتزاماتهم، إزاء الخطة الأممية للاستجابة الإنسانية الخاصة باليمن

نيويورك (ديبريفر) - دعا مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، الأربعاء، إلى انقاذ اليمنيين من الجوع قبل "نفاد الوقت"، مؤكداً أن "طفل يمني من بين 4 أطفال يعاني الآن من سوء تغذية حاد".

وقال المسؤول الأممي خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، حول تطورات الأزمة اليمنية، إن "المهمة الأكثر إلحاحاً في اليمن اليوم هي منع انتشار المجاعة".

وكشف لوكوك عن أن "اليمنيين لا يجوعون بل يتم تجويعهم" دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وطالب أطراف النزاع في اليمن ومجلس الأمن والجهات المانحة، والمنظمات الإنسانية، فعل كل ما بوسعهم لوقف الجوع في اليمن لأن "الوقت ينفد".
وذكر لوكوك أن "القتال لا يزال يتواصل في 48 جبهة بجميع أنحاء البلاد"، مشيراً إلى "وقوع اشتباكات في مأرب والجوف وتعز والضالع (شمال وجنوبي غربي وجنوبي اليمن)، هي الأعنف منذ بدء الحرب".

وتوقع المسؤول الأممي "حدوث المزيد من التصعيد في مأرب التي يعيش فيها مليون نازح".
وأعرب عن قلقه العميق، من تجدد الاشتباكات في محافظة الحديدة (غربي اليمن) التي يعتبر مينائها بمثابة شريان حياة للملايين في المناطق الواقعة شمالي اليمن.

وناشد المانحين الدوليين سرعة الوفاء بالتزاماتهم، إزاء الخطة الأممية للاستجابة الإنسانية الخاصة باليمن.

وقال: "مع بقاء 7 أسابيع في العام الجاري، تلقت خطة استجابتنا 1.5 مليار دولار، أي حوالي 45% من إجماليها، وفي هذا الوقت من العام الماضي، تلقينا ضعف هذا المبلغ".

وأضاف محذراً: "معنى ذلك أن 9 ملايين يفقدون إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية، ويمكن أن يتوقف علاج أكثر من نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية".

وقتلت الحرب المستمرة في اليمن منذ 6 سنوات 112 ألف شخص بينهم 12 ألف مدني، كما تسببت للبلد الأفقر عربياً، بأسوأ أزمة إنسانية في العالم وفقاً للأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet