قيادي حوثي منتقداً المبعوث الأممي لليمن: نريد حلاً لا احتلال 

ديبريفر
2020-11-12 | منذ 2 أسبوع

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - انتقد القيادي البارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، وعضو مجلسها السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، اليوم الخميس، المبعوث الخاص للأمين العام المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بعد إحاطته التي قدمها إلى مجلس الأمن بشأن جهود الحل السياسي للأزمة في البلاد.
واقتبس الحوثي في تغريدة على "تويتر"، حديث غريفيث أمام مجلس الأمن الذي قال فيه "هناك مبدأ غالباً ما يتكرّر ذكره في سياق النِّزاعات في كل أنحاء العالم ذلك أنَّه على أطراف النِّزاع أن يكونوا هم أصحاب الحل إن أرادوا حلاً قابلاً للتطبيق وإن أرادوا سلاما مستداماً".
وقال الحوثي "المبعوث لم يكذب هنا ولكنه لم يقل الحقيقة فاعتبار القضية داخلية والسكوت عن دول العدوان المشاركة رسمياً حيفاً ومغالطة" وذلك في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
واستطرد القيادي الحوثي "قدمنا جميع الحلول ونريد حلاً لا احتلال، إننا أهل حل عادل وسلام مشرف".
وكان غريفيث قال في إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء، إن "اليمن ليس استثناء من تلك القاعدة، فالنِّزاع قائم بين الطرفين اليمنيين، ووحدها الالتزامات الجادة والمدروسة لقادة الطرفين قادرة على إنهاء هذا النِّزاع. وقد حان الوقت للطرفين لاتخاذ القرارات النهائية المطلوبة لكي تؤتي مفاوضات الإعلان المشترك ثمارها".
وتابع غريفيث "لقد دأبت على الانتقال بين الطرفين على مدار أسابيع عدة لكي نَفْرُغَ من مسألة الإعلان المشترك. وكانت التحديات ذاتها تتكرّر، لاسيما تلك المتعلّقة بالتدابير الاقتصادية والإنسانية"
وأشار إلى أنه عمل مع الطرفين من أجل إيجاد الحلول، مذكّراً بأن "لست إلا الوسيط لا المفاوض،  فالأطراف تتفاوض فيما بينها وليس معي"، حسب قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet