إثر تدمير زورقين للحوثيين.. حريق في منصة محطة المنتجات البترولية جنوبي السعودية

ديبريفر
2020-11-13 | منذ 2 أسبوع

صورة متداولة الحريق (مواقع التواصل)

الرياض (ديبريفر) - قالت وزارة الطاقة السعودية، في ساعة مبكرة اليوم الجمعة، إن حريقاً شبّ في منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية في جيزان جنوبي المملكة، أثناء تدمير زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد، أطلقتهما جماعة الحوثيين (أنصار الله).
وأضاف مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن الحريق اندلع في الخراطيم العائمة في المنصة وتم التعامل معه حسب القواعد المُتبعة، دون وقوع أي إصاباتٍ أو خسائر في الأرواح، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس".
وأكد المصدر شجب المملكة للهجوم، معتبراً أن "هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وغيره من الأفعال الإجرامية الموجهة ضد المنشآت الحيوية، لا تستهدف المملكة فحسب، وإنما تستهدف أمن الصادرات البترولية، واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وحرية التجارة العالمية". 
وأشار المصدر إلى أن الهجوم "يستهدف الاقتصاد العالمي ككل، فضلا عن أنه يؤثر على الملاحة البحرية، ويعرّض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى من جراء مثل هذه الأفعال التخريبية". 
وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، قال في بيان مساء الأربعاء، إن قواته البحرية رصدت محاولة للحوثيين للقيام بعمل عدائي وإرهابي في جنوب البحر الأحمر باستخدام زورقين مفخخين مسيّرين عن بُعد، أطلقتهما جماعة الحوثيين (أنصار الله) من محافظة الحديدة غربي اليمن.
وأضاف أنه تم تدمير الزورقين المفخخين واللذين يمثلان تهديداً للأمن الإقليمي والدولي وطرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية.
ولم يصدر أي تعليق من الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات الشمالية والغربية اليمنية، على ما أورده التحالف.
لكن الجماعة هددت قبل ذلك بساعات بالقيام بخطوات تصعيدية عنيفة ضد المملكة العربية السعودية، ودعت الشركات الأجنبية العاملة هناك إلى مغادرة أراضيها في أسرع وقت ممكن، وحذرت من التواجد قرب المنشآت العسكرية والاقتصادية الحيوية ذات الطابع العسكري، التي قالت إنها ستكون هدفاً مشروعاً من أهداف قواتها العسكرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet