الحكومة اليمنية تدعو إلى فرض عقوبات على قيادات الحوثيين بسبب "صافر"

ديبريفر
2020-11-13 | منذ 2 أسبوع

الناقلة صافر

الرياض (ديبريفر) - دعت حكومة تصريف الأعمال اليمنية (معترف بها دولياً)، إلى اتخاذ خطوات عملية وفرض عقوبات على قيادات جماعة الحوثيين (أنصار الله) الذي يعرقلون وصول خبراء الأمم المتحدة لتقييم ناقلة النفط المتهالكة "صافر" التي ترسو قبالة سواحل الحديدة غربي البلاد، ورحبت بتحميل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الجماعة تعطيل وصول الخبراء.
وقال المتحدث باسم حكومة تصريف الأعمال اليمنية، راجح بادي في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية نشرته اليوم الجمعة، "إن تحميل المبعوث الأممي لليمن الحوثيين عدم وصول الخبراء في إحاطته الأخيرة لمجلس الأمن يوم الأربعاء أمر جيد".
 وأضاف بادي "الحوثي يتعنت ويتهرب، وما قاله مارتن لا بد أن تتبعه خطوات أخرى، طالما بات من الواضح أن جماعة الحوثيين هي من تعرقل، يجب فرض عقوبات على القيادات والمسؤولين الحوثيين الذي يعرقلون وصول الخبراء إلى صافر، خاصة أن الوضع يزداد سوءاً".
وأشار إلى أن التقارير التي تصل إلى الحكومة الشرعية تؤكد أن وضع السفينة يزداد سوءاً مع مرور الأيام، مؤكداً أنه "لا بد من التحرك العاجل من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ما الذي يتبع هذا التصريح؟! يجب أن نرى خطوات عملية لفرض عقوبات".
وكان المبعوث الأممي إلى اليمن  مارتن غريفيث أبلغ مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، بأن جماعة الحوثيين لم تقدم موافقات متعلقة بوصول الفريق الأممي المختص لمعاينة ناقلة النفط.
وقال غريفيث، إن النقاش مع الحوثيين بشأن الناقلة "أبطأ بكثير مما تتطلبه قضية عاجلة وبهذا الحجم"، مؤكداً أن الأمم المتحدة لم تحصل بعد على الموافقات اللازمة لذهاب البعثة الأممية إلى هناك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet