حكومة تصريف الأعمال اليمنية تلاحق سفراء الحوثيين في دمشق وطهران عبر الانتربول الدولي

ديبريفر
2020-11-13 | منذ 2 أسبوع

اتهمت وزارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، سفير الحوثيين المعين مؤخراً في سوريا عبدالله صبري بانتحال صفة دبلوماسية يمنية

الرياض (ديبريفر) – أعلنت وزارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، المعترف بها دولياً، مساء الجمعة، شروعها في الإجراءات القانونية اللازمة لإصدار مذكرات اعتقال قهرية، عبر الانتربول الدولي، بحق السفراء الذين عينتهم جماعة أنصار الله(الحوثيين) في سوريا وإيران.

وأصدرت الخارجية اليمنية تعميماً، نشرته على حسابها في "تويتر"، ببيانات ثلاثة أشخاص قامت جماعة الحوثيين بتعيينهم سفراء لها في دمشق وطهران.

واتهمت الخارجية اليمنية، السفير الجديد لجماعة الحوثيين في دمشق عبدالله علي صبري، وسلفه نائف أحمد القانص، وسفير الجماعة في طهران إبراهيم محمد الديلمي، "بانتحال صفات يمنية رسمية بمسميات دبلوماسية".

مشيرة إلى أن أنها عممت أسمائهم وأماكن تواجدهم على جميع البعثات الدبلوماسية اليمنية في الخارج، والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن.

وأبلغت الخارجية اليمنية، الدول بعدم التعامل مع "سفراء جماعة الحوثيين"، أو تسهيل تنقلاتهم وتسليمهم متى تواجدوا على أراضيها إلى حكومة الجمهورية اليمنية.

والأربعاء الماضي، عينت جماعة الحوثيين، عبدالله صبري سفيراً لها في سوريا، خلفاً لسفيرها السابق، نائف القانص التي كانت قامت بتسميته سفيراً لها بدمشق في مارس 2016، كأول سفير للجماعة في دولة خارجية.

ومنتصف أغسطس 2019، أصدر المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، قراراً بتعيين إبراهيم محمد الديلمي سفيراً لها لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet