جماعة الحوثي تصدر أحكام جديدة بإعدام عدد من مسؤولي الشرعية بينهم معين عبدالملك

ديبريفر
2020-11-14 | منذ 1 أسبوع

معين عبدالملك

صنعاء (ديبريفر) - أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بصنعاء، السبت، حكماً قضائياً بإعدام رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال بالإضافة إلى 23 شخصا أخرين من قيادات ورموز الشرعية اليمنية، بما فيهم وزراء في الحكومة وأعضاء في البرلمان.

وقضى منطوق الحكم خلال الجلسة التي ترأسها القاضي مجاهد العمدي، بإعدام 24 متهما تعزيرا، ومصادرة ممتلكاتهم، بتهمة إرتكاب أفعال تمس استقلال الجمهورية اليمنية ووحدتها وسلامة اراضيها،حسبما نقلت وسائل إعلام موالية للحوثيين.

وذكرت وسائل إعلام حوثية أن الأشخاص الذين صدرت بحقهم الأحكام القضائية هم معين عبد الملك سعيد الصبري (رئيس مجلس الوزراء)، و محمد منصور علي زمام (محافظ البنك المركزي الاسبق)، ومنصر صالح محمد القعيطي(محافظ البنك المركزي)، ونصر طه مصطفى (مستشار رئيس الجمهورية)، ومحمد موسى عبد الله العامري (مستشار رئيس الجمهورية)، ومحمد ناجي عبد العزيز الشايف (عضو مجلس النواب عن الدائرة 273)، ومحمد ناصر ملهي الحزمي الإدريسي (عضو مجلس النواب عن الدائرة 11)، ومفضل إسماعيل غالب حسن الآبارة (عضو مجلس النواب عن الدائرة 224)، ومروان أحمد قاسم دماج (وزير الثقافة) ، ومعمر مطهر محمد يحيى الإرياني (وزير الإعلام)، وناصر الخضر عبد ربه السوادي (محافظ البيضاء)، وناصر علي ناصر النوبة (الملحق عسكري للسفارة اليمنية بمصر)، وناصر محسن ناصر باعوم (وزير الصحة)، ونايف صالح عبد القادر البكري (وزير الشباب والرياضة)، ونايف صالح بن سالم القيسي (محافظ البيضاء السابق)، ونبيل حسن حسن الفقيه (وزير الخدمة المدنية والتأمينات السابق)، ونهال ناجي علي صالح العولقي (وزير الشئون القانونية)، وهادي طرشان عبد الله طرشان الوائلي (محافظ صعدة)، وهاني علي سالم بن بريك اليافعي (نائب رئيس المجلس الانتقالي)، و وحي طه عبد الله جعفر أمان (وزير الأشغال العامة والطرق السابق)، وياسر عبد الله علي الرعيني (وزير الدولة لشئون تنفيذ مخرجات الحوار)، وياسين سعيد نعمان الشعيبي (سفير اليمن في المملكة المتحدة)، ويحيى محمد حسن صالح مقيت (قيادي عسكري في محور صعدة)، ويحيى محمد عبد الله الشعيبي (سفير اليمن في ألمانيا) .

وسبق أن أصدر القضاء الحوثي أحكاما غيابية مشابهة بإعدام مسؤولين في الحكومة الشرعية من بينهم الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر والملك السعودي والرئيس الأمريكي وغيرهم.

كما قامت المحاكم الحوثية خلال السنوات القليلة الماضية بعقد جلسات محاكمة واصدرت احكام بإعدام مسؤولين رسميين وصحفيين وناشطين وأفراد من الطائفة البهائية.

وأبدى عدد من المراقبين إستغرابهم من إصرار جماعة الحوثي على مواصلة مثل هذه المحاكمات الهزلية،في الوقت الذي تستمر قياداتها في إعلان إستعدادهم بالجلوس على طاولة المفاوضات من أجل التوصل لحلول سياسية شاملة تضمن وقف الحرب وإحلال السلم في البلد.

متسائلين بتهكم عن صيغة ونتائج المفاوضات التي يتوقع الحوثيون الخروج بها مع أشخاص محكومين بالإعدام ومصادرة كل أموالهم وممتلكاتهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet