القوات المشتركة وجماعة الحوثيين تتبادلان الاتهامات بخرق اتفاق السويد في الحديدة

ديبريفر
2020-11-15 | منذ 2 أسبوع

مدينة الحديدة تطل على البحر الأحمر

الحديدة (ديبريفر) - تبادلت القوات اليمنية المشتركة وجماعة الحوثيين (أنصار الله) مساء السبت، الاتهامات بخرق اتفاق السويد الخاص بوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة غربي البلاد.
وأفاد مصدر عسكري في القوات المشتركة، بأنها رصدت 120 خرقاً للحوثيين  في مناطق متفرقة من الحديدة خلال 12 ساعة فاأفاأل
 تمثلت بقصف الأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين في التحيتا وميناء الحيمة الجبلية والفازة والجاح، وفي حيس والدريهمي ومدينة الحديدة، بحسب المركز الإعلامي لأولوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة.
وقال المصدر إن من بين الخروقات تحليق 5 طائرات استطلاع حوثية، واستخدام قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة مختلفة العيارات.
في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء والتي يديرها الحوثيون، عن مصدر في غرفة عمليات ضباط الارتباط والتنسيق لرصد الخروقات، قوله إنه تم تسجيل 141 خرقاً للقوات المشتركة خلال 24 شملت تحليق طائرتين حربيتين في أجواء حيس و 14 طائرة تجسسية في أجواء حيس والجبلية والفازة ، و28 خرقاً بقصف مدفعي و97 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.
وكانت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونهما"، دانييلا كروسلاك، أكدت الخميس الماضي ضرورة وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، وذلك عقب جولة ميدانية تضمنت عقد اجتماعات مع أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين (أنصار الله)، بهدف دفع العمل المشترك نحو تنفيذ وقف إطلاق النار على مستوى المحافظة في الحديدة ، تماشياً مع اتفاقية ستوكهولم لعام 2018.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet