محطات الوقود بعدن تغلق أبوابها مع إنفراجة الأزمة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين

ديبريفر
2020-11-15 | منذ 1 أسبوع

أرشيف

عدن (ديبريفر) - تعيش العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بوادر أزمة جديدة في المشتقات النفطية،بدأت ملامحها تظهر بالتزامن مع إنفراج الأزمة في العاصمة صنعاء وباقي المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال اليومين الماضيين.

ووفقا لمصادر محلية وسكان محليون بعدن، فقد أغلقت معظم محطات الوقود بالعاصمة المؤقتة أبوابها أمام المواطنين خلال ال48 ساعة الماضية،على الرغم من وجود كميات كبيرة من المشتقات النفطية في السوق السوداء، القريبة من المحطات  المغلقة.

ولم تصدر شركة النفط اليمنية على الفور أي توضيح حول هذه الأزمة،أو أسبابها، في ظل مخاوف شديدة من إفتعال أزمة جديدة قد تزيد من أعباء المواطنين.

وكانت شركة النفط اليمنية بصنعاء أعلنت نهاية الأسبوع الماضي إنتهاء أزمة المشتقات النفطية في المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، بعد وصول كميات كبيرة إلى ميناء الحديدة تقدر بنحو 129 ألف طن.

وذكر سكان محليون بأن طوابير السيارات التي كانت تتزاحم أمام محطات تعبئة الوقود اختفت تماما، مع عودة جميع المحطات الرسمية للعمل منذ ثلاثة أيام.

وتعيش معظم المحافظات اليمنية الرئيسية سواء الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية أو الواقعة تحت نفوذ جماعة الحوثي  أزمات متكررة، في المشتقات النفطية والغاز المنزلي، البعض منها مفتعلة فيما البعض الأخر ناتجة عن إرتفاع تكاليف النقل والتأمين المرتفعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet