تظاهرة في تعز تنديداً بإحتجاز المجلس الإنتقالي جرحى المحافظة ومنعهم من السفر لتلقي العلاج

ديبريفر
2020-11-16 | منذ 1 أسبوع


تعز (ديبريفر) - احتشد العشرات من الجرحى بمدينة تعز؛ جنوب غربي اليمن، صباح الاثنين في تظاهرة إحتجاجية غاضبة، للتنديد بقيام المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، بإحتجاز عدد من الجرحى ومنعهم من السفر إلى الخارج لتلقي العلاج.

وندد المشاركون في التظاهرة التي دعت لها "رابطة جرحى تعز" باستمرار قوات الانتقالي باحتجاز جرحى تعز لليوم الخامس على التوالي.

محمّلين المجلس الإنتقالي والتحالف العربي بقيادة السعودية، مسؤولية أي مضاعفات صحية قد تحدث للجرحى المحتجزين.

واستنكر المشاركون، صمت السلطة المحلية وعدم القيام بدورها في الضغط على السلطات الشرعية والمحلية في عدن من أجل السماح للجرحى بالسفر للخارج.

كما طالبوا الحكومة الشرعية بسرعة الضغط على  المجلس الانتقالي بسرعة الإفراج عن الجرحى وإعطائهم الحق بالتنقل لتلقي العلاج.

وكانت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس  الانتقالي المدعوم من أبوظبي، إحتجزت الجمعة الماضية نحو 50 جريحا من مبتوري الأطراف، من أبناء محافظة تعز الذين كانوا في طريقهم إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج.

وبحسب مصادر إعلامية، قامت قوات الإنتقالي المتواجزة في نقطة العلم، المدخل الشمالي لمدينة عدن، بإحتجاز الجرحى وصادرت جوازات السفر الخاصة بهم قبل أن تجبرهم على العودة إلى منطقه طور الباحة في محافظه لحج.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet