توكل كرمان: قرار ألمانيا حظر بيع السلاح للسعودية يساهم في صنع السلام باليمن

ديبريفر
2020-11-17 | منذ 1 أسبوع

توكل كرمان

اسطنبول (ديبريفر) - رحبت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، بقرار جمهورية ألمانيا حظر بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً في اليمن منذ قرابة ست سنوات، ودعت الولايات المتحدة لاتخاذ قرار مماثل.
وقالت كرمان في تغريدتين على "تويتر"، مساء الإثنين، "السعودية تقتل شعبنا بهذه الأسلحة وتنكل به، مثل هذا القرار لن يساهم فقط في منع القتل وحرمانها من أدوات التنكيل، بل أيضاً سيساهم في صنع السلام في اليمن وغيرها من الدول التي تنكل بها السعودية".
وأضافت " أدعو أمريكا وغيرها من الدول إلى قرار مماثل يرفع الدعم الأمريكي للسعودية في حربها في اليمن ويحرمها من الأسلحة الأمريكية التي تقتل بها شعبنا".
وكانت ألمانيا مددت قرار حظر تصدير السلاح إلى السعودية الذي أقرته في مارس 2018، بسبب الحرب في اليمن، مما أثار غضب النظام السعودي.
 وفي وقت سابق الإثنين أعربت جماعة الحوثيين (أنصار الله) على لسان متحدثها الرسمي محمد عبدالسلام، عن تقديرها للدول التي قررت وقف بيع السلاح السعودية ، ودعت  "باقي الدول إلى اتخاذ ذات الخطوة كأقل موقف إنساني في مواجهة هذه العدوانية المتوحشة التي هي خطر على الأمن والاستقرار الدوليين".
والأحد الماضي، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن حظر تصدير الأسلحة إلى بلاده من قبل ألمانيا "خطأ"، لكنه عاد وأكد أن بلاده "ليست بحاجة إلى المعدات العسكرية الألمانية".
ونقلت وكالة "د ب أ" عن الجبير، إن "فكرة وقف بيع الأسلحة للسعودية، غير منطقية"
مضيفاً "نعتقد أن هذا خطأ لأننا نعتبر أن الحرب في اليمن حرب مشروعة.. إنها حرب أجبرنا على خوضها".
وتقود السعودية تحالفاً عربياً عسكرياً في اليمن منذ نحو ست سنوات دعماً للحكومة المعترف بها دولياً، ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وتسببت الحرب في اليمن بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق تقارير أممية، وبات 80 بالمئة من السكان بحاجة ملحة وعاجلة إلى مساعدات، لأن الصراع داخل أفقر بلد عربي دفع الملايين إلى حافة المجاعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet