اليمن.. الحضرمي يؤكد على ضرورة انهاء التمرد المسلح في جزيرة سقطرى ووقف تقدم الحوثيين صوب مأرب

ديبريفر
2020-11-19 | منذ 5 يوم

وزير الخارجية اليمني خلال لقاءه مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن

الرياض (ديبريفر) - أكد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية المعترف بها دوليا محمد الحضرمي، على اهمية تسوية الوضع في سقطرى وانهاء التمرد المسلح فيها وعودة الأمور الى طبيعتها وعودة مؤسسات الدولة لممارسة مهامها.

جاء ذلك خلال لقاءه الخميس، مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، الذي شهد مناقشة آخر التطورات على الساحة اليمنية، بما فيها الهجوم الحوثي على محافظة مأرب.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض قال وزير الخارجية اليمني أن "سقطرى محافظة مسالمة ومستقرة وجوهرة يمنية فريدة بعيدة عن كل الصراعات."

وكانت قوات الانتقالي المدعومة من الإمارات سيطرت على أرخبيل سقطرى، في يونيو الماضي، بعد مواجهات مع القوات الحكومية.

وأعلن الانتقالي إدارته الذاتية لسقطرى، عقب سيطرته عليها، وأقال الموظفين الحكوميين من معظم مكاتب ومؤسسات الدولة في الجزيرة، وعين بدلاً عنهم موالين له ومن أنصاره.

وحول التصعيد العسكري والسياسي الذي تنفذه العناصر التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم إماراتيا" أكد وزير الخارجية بأن تلك الممارسات لن تعيق الجهود المخلصة لتنفيذ اتفاق الرياض.

وتجددت الاشتباكات في ساعة مبكرة اليوم الخميس، بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر محلية إن المواجهات تجددت مع قصف متبادل بالأسلحة الثقيلة في جبهتي الشيخ سالم والطرية شرقي مدينة زنجبار مركز محافظة أبين .

وزير خارجية تصريف الأعمال اليمنية شدد على أهمية التنفيذ الكامل والمتسلسل لآلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة الحكومة لممارسة عملها من العاصمة المؤقتة عدن، مشيرا في ذات الوقت إلى التقدم والخطوات التي انجزت من قبل الحكومة في هذا الشأن.

وادان الوزير الحضرمي الهجمات المستمرة للحوثيين على محافظة مأرب، وقال أن تلك المحاولات تعكس حقيقة جماعة الحوثي الرافضة للسلام.

وشدد على ضرورة اطلاع المجتمع الدولي على حقيقة الوضع في تلك المحافظة التي رحبت وأوت وأمنت مئات الالاف من اليمنيين النازحين من الإضطهاد والعنف الحوثي.

وشهدت جبهات القتال المختلفة في محافظة مأرب خلال الأيام القليلة الماضية تصاعدا عنيفا في وتيرة المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، عقب فترة من الهدوء النسبي، وسط ارتفاع كبير في أعداد القتلى والجرحى من الجانبين.

وأكد الحضرمي على أهمية أن يضطلع المجتمع الدولي بمسئولياته للضغط على الحوثيين لإنها عرقلة معالجة خزان صافر كون الوضع لا يحتمل الانتظار.

من جانبهم، أعرب السفراء عن دعمهم لجهود المبعوث الاممي، وتطلعهم لتنفيذ اتفاق الرياض ولاعلان تشكيل الحكومة الجديدة في اقرب وقت ممكن لما لذلك من إنعكاس ايجابي على المسار السياسي العام في اليمن وكذلك على الوضع الاقتصادي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet