مقتل قائد عسكري حكومي كبير هو الرابع خلال ثلاثة أيام في معارك شمال شرقي اليمن

ديبريفر
2020-11-19 | منذ 1 أسبوع

تتواصل المعارك الضارية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين في مأرب، وسط أنباء عن مقتل قائد عسكري حكومي كبير هو الرابع في ظرف ثلاثة أيام

مأرب (ديبريفر) - قتل قائد عسكري كبير في صفوف قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الخميس، خلال المعارك التي جرت في أطراف مدينة مأرب شمالي شرقي اليمن.

وقال مصدر عسكري لـ"ديبريفر"، إن النقيب، سليمان الدماني ناصر أحمد السالمي، قائد قوات التدخل السريع في المنطقة العسكرية السابعة التابعة للقوات الحكومية، قتل الخميس خلال المعارك الضارية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين في أطراف مديرية رغوان شمال غربي مأرب.

والسالمي هو رابع قائد عسكري كبير في صفوف القوات الحكومية يقتل في معارك مأرب خلال الثلاثة الأيام الأخيرة.

وكانت مصادر ميدانية موثوقة أكدت لـ"ديبريفر" الثلاثاء الماضي، أن كل من العميد أحمد حميد الذرحاني رئيس عمليات اللواء 141، والعقيد ناجي بن ناجي عايض رئيس الشعبة الفنية بالمنطقة العسكرية السابعة، والعقيد حامد محمد يحيى اليوسفي رئيس عمليات اللواء 72 مشاة، قتلوا خلال معارك ال 24 ساعة الماضية في جبهة ماس جنوب مأرب.
وبحسب مصدر عسكري حوثي، تمكنت قوات الجماعة من تكبيد القوات الحكومية خسائر كبيرة أثناء محاولات زحف باتجاه نفذتها القوات الحكومية باتجاه مديريتي رغوان ومدغل.
وذكر المصدر أن مقاتلات التحالف شنت 19 غارة مواقع الحوثيين في مأرب، منها 13 غارة على مدغل و6 على مديريتي مجزر وصرواح.
وكثفت جماعة الحوثيين خلال الآونة الأخيرة هجماتهم العسكرية على مأرب، وبالأخص من المناطق الجنوبية والشمالية الغربية، في الوقت الذي تقول فيه القوات الحكومية أن موقفها العسكري مازال متماسكا بالمخدرة وصرواح ومحيط معسكر ماس الاستراتيجي.
وشهدت جبهات القتال المختلفة في محافظة مأرب خلال الأيام القليلة الماضية تصاعدا عنيفا في وتيرة المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، وسط ارتفاع كبير في أعداد القتلى والجرحى من الجانبين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet