رسام كاريكاتير يمني يمنح 50 جريحاً من القوات الحكومية في تعز فرصة جديدة للحياة

ديبريفر
2020-11-20 | منذ 4 يوم

رشاد السامعي

تعز (ديبريفر) - ما عجزت عنه الحكومة اليمنية الشرعية، نجح في تحقيقه رسام كاريكاتير يمني شهير من أبناء محافظة تعز جنوب غربي اليمن، حيث استطاع ايصال رسالة إنسانية بخصوص جرحى تعز الممنوعين من المغادرة للعلاج في الخارج، كان لها تأثير كبير على المسؤول الأول في محافظة عدن جنوبي البلاد.
وكانت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في عدن، منعت50 جريحاً من أبناء محافظة تعز المنضوين في إطار القوات الحكومية من مغادرة البلاد لتلقي العلاج في الخارج.
ويوم الثلاثاء الماضي، نشرت قناة "بلقيس" الفضائية، كاريكاتيراً لرشاد السامعي، استطاع من خلاله التعبير عن معاناة جرحى تعز وحجم التعسف الذي تعرضوا له من قبل قوات الحزام الأمني في مدخل عدن.
وقامت قوات الحزام الأمني، بمصادرة جوازات سفر الخمسين جريحاً واحتجازهم لمدة 10 أيام ومنع وصولهم عبر الطريق الدولي من محافظة أبين إلى المهرة ثم سلطنة عمان لتلقي الرعاية الصحية.
ولقي الكاريكاتير تفاعلاً من محافظ عدن أحمد لملس، الذي قال السامعي إنه تواصل معه شخصياً وأوضح له ملابسات احتجاز الجرحى ومنعهم من السفر.
وكتب السامعي، على صفحته في "فيسبوك" في وقت متأخر من مساء أمس الخميس:" ربما الخبر الأجمل الذي وصلني، والذي عزز عندي من دور الكاريكاتير وأعطاني دافع إيجابي مهم هو ما سمعته اليوم من أن الكاريكاتير الذي رسمته حول قضية الجرح كان له التأثير الأكبر في العمل على حل قضيتهم، وتمكينهم من السفر".
مشيراً إلى أنه تلقى اتصالاً من محافظ عدن أحمد لملس أكد له خلاله أن "قرار المنع لم يكن سياسياً، وإنما قراراً أمنياً بحتاً".
وتابع:" وما فهمته من كلام الأخ المحافظ ان الجهات الأمنية هناك لم يكن لديها معلومات حول سفر الجرحى ولم يكن هناك أي تنسيق او تواصل مع المنطقة الرابعة بهذا الخصوص في ضل الأوضاع الأمنية الراهنة"
وبحسب السامعي، فقد أثر الكاريكاتير الذي رسمه بمحافظ عدن من الجانب الإنساني بشكل كبير، وتم التعامل مع موضوع سفر الجرحى، من زاوية إنسانية.


وقالت مصادر محلية لـ"ديبريفر" إن جرحى تعز وصلوا الجمعة إلى مدينة شقرة في أبين جنوبي اليمن، وكان في استقبالهم عدد من المسؤولين المحليين والقيادات الأمنية والعسكرية.
وختم السامعي منشوره قائلاً:" ريشتي ستكون دائماً في صف الناس، وقد يكون المحافظ لملس أو غيره من المسؤولين ومن أي طرف هدفها في أي لحظة إن رأت أي خلل منهم يضر بقضايا الناس، ولن تستثني أحد، أو تتأثر بأحد، أو تخاف من أحد".
ورشاد السامعي (45 عاماً) فنان تشكيلي وصحفي وكاريكاتير يمني، من محافظة تعز، وتحضر القضايا الإنسانية بقوة في رسوماته.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet