القوات الحكومية تعلن قصف اجتماع لقيادات حوثية وخبراء إيرانيين شمالي اليمن

ديبريفر
2020-11-21 | منذ 3 يوم

قالت القوات الحكومية اليمنية إنها قصفت اجتماعاً ضم قيادات حوثية كبيرة وعناصر من الحرس الثوري الإثراني في الجوف، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى

الجوف (ديبريفر) - أعلنت القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، السبت، إنها قصفت اجتماعاً لقيادات في جماعة أنصار الله (الحوثيين) وخبراء إيرانيين، بمحافظة الجوف شمالي البلاد.

وقال المركز الإعلامي التابع لقوات الحكومة اليمنية، في بيان، إن "مدفعية الجيش الوطني استهدفت اجتماعاً لقيادات تابعة لجماعة الحوثيين، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، في ثكنة جنوب شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف".

وأشار البيان إلى أن القصف كان بناء على معلومات تلقتها القوات الحكومية وأكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين.

وأكد البيان، سقوط عدداً من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما شوهدت عربات تابعة للجماعة وهي تنقل عدداً من الجرحى وسط حراسة مشددة.
ولم يصدر أي تعليق من جماعة الحوثيين حول بيان القوات الحكومية.

وشهدت محافظة الجوف، السبت، معارك شرسة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، بالتوازي مع غارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي على عدد من المواقع وتجمعات الحوثيين، وأسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفهم، وفقاً للبيان.

وفي وقت سابق السبت، قال المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة أن القوات الحكومية نجحت خلال الـ 48 ساعة الماضية، في صد هجمات للحوثيين وتنفيذ هجوم معاكس، حققت من خلاله بعض التقدمات الميدانية.

وأضاف أن مفرق الجوف ومعسكر اللبنات الاستراتيجي أصبحا تحت السيطرة النارية للقوات الحكومية، الأمر الذي نفته جماعة الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet