مسؤول حوثي يعلن عن إنفراجة قريبة في أزمة خزان صافر

ديبريفر
2020-11-22 | منذ 1 أسبوع

خزان النفط العائم صافر

صنعاء (ديبريفر) - يبدو أن أزمة خزان النفط العائم "صافر" ستشهد إنفراجة قريبة في طريق حلحلتها لتفادي وقوع أكبر كارثة بيئية في البحر الأحمر.

والأحد، أكد مسؤول رفيع المستوى في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، وجود تفاهمات إيجابية بين جماعته وبين الأمم والمتحدة بشأن هذا الملف، الذي بات يمثل هاجسا مؤرقاً لدول المنطقة وللعالم بشكل عام.

وقال حسين العزي نائب وزير الخارجية أن حكومة الإنقاذ بصنعاء تنتظر إبلاغها قريبا بموعد وصول فريق الخبراء المكلف بتقييم وصيانة سفينة صافر المتهالكة.

وأوضح العزي في تغريدة له على موقعه الرسمي في تويتر، "وجهنا رسالة إلى الأمم المتحدة رحبنا فيها بفريق الخبراء المكلف بتقييم وصيانة سفينة صافر وما زلنا ننتظر إبلاغنا بموعد وصول الفريق إلى اليمن".

وعبر المسؤول الحوثي عن تفاؤله الكبير في أن فريق الخبراء المكلف بأعمال التقييم والصيانة لن يتأخر في الوصول هذه المرة إلى موقع السفينة.

مقدراً تقديراً عالياً التفاهمات الإيجابية التي جرت مؤخراً بين جماعته وبين الأمم المتحدة في هذا السياق.

وكانت تقارير إعلامية حديثة حذرت من تضاعف مخاطر إنفجار سفينة صافر، نتيجة إحتمالية إصطدامها بأحد الألغام البحرية الموجودة بالقرب منها، وذلك بعدما أظهرت صور جديدة تم إلتقاطها عبر الأقمار الصناعية تحرك السفينة من موقعها بإتجاه عقارب الساعة.

وصافر هي عبارة عن خزان نفطي عائم يرسو في مياه البحر الأحمر على بعد 50 ميلا شمال سواحل مدينة الحديدة، ويحمل على متنه أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام.

ومنذ مارس 2015 لم يخضع خزان صافر النفطي لأعمال الصيانة الدورية،ما يجعله عرضة لمخاطر تسرب النفط المخزن أو إنفجاره، وهو ماقد يتسبب بأسوأ كارثة بيئية واقتصادية ستمتد أثارها لمعظم الدول المطلة على حوض البحر الأحمر من الضفتين الشرقية والغربية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet