قوات الشرعية ترد على تهديدات الانتقالي: ملتزمون بوقف إطلاق النار وسنتعامل بقوة مع أي خرق

ديبريفر
2020-11-23 | منذ 6 يوم

القوات الحكومية تؤكد التزامها بالتهدئة في أبين، وتحذر من خرقها (صورة إرشيفية)

أبين (ديبريفر) - أعلنت القوات التابعة للحكومة اليمنية الشرعية، مساء الأحد، التزامها التام بوقف إطلاق النار مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، في محافظة أبين جنوب اليمن.

وحذرت القوات الحكومية في بيان صادر محور أبين، من أن التزامها بوقف إطلاق النار لا يعني أنها لن تتعامل مع بقوة مع أي خرق للتهدئة.

وكان المجلس الانتقالي قال في وقت سابق الأحد، إن صبره على "مؤامرات" الحكومة الشرعية "لم يعد ممكناً"، متهماً القوات الحكومية بشن حرب استنزاف طويلة الأمد ضد قواته.

وأوضح البيان، إن "قوات الجيش الوطني في أبين ظلت حريصة على التعامل مع الأحداث بروية وحنكة قيادية، وكانت أكثر التزاما بوقف إطلاق النار، كونها تمثل الدولة".

مشيراً إلى أن "هذا الالتزام تم رغم خروقات قوات الانتقالي المتكررة والموثقة والمرسلة لفرق المراقبة من القوات السعودية".
وفيما وصف البيان، تهديدات الانتقالي بـ"الهذيان" وأنها تعبر عن حالة من الإفلاس والتخبط وخلط الأوراق، شدد على أن "ذراع القوات الحكومية طويل، وسيتعامل مع أي خرق بكل قوة".

وتتبادل القوات الحكومية مع الانتقالي اتهامات التصعيد العسكري والسياسي باستمرار.

وتجددت الاشتباكات بين الطرفين، الخميس الماضي، مع قصف متبادل بالأسلحة الثقيلة في عديد جبهات بمحافظة أبين، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع من الجانبين في شهر مايو الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet